البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

مقتل قياديين بتنظيم (القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي) في هجوم فرنسي شمال مالي

المحتوي الرئيسي


 مقتل قياديين بتنظيم (القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي) في هجوم فرنسي شمال مالي
  • الإسلاميون
    01/03/2014 09:27

قالت مصادر صحفية إن ثلاثة قياديين بارزين في تنظيم (القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي) قتلوا في عملية عسكرية للقوات الفرنسية، على بعد 100 كيلومتر شمال مدينة تمبكتو في الشمال المالي. وحسب مصادر "صحراء ميديا" فإن طائرة استطلاع فرنسية كشفت وجود سيارات تابعة لتنظيم القاعدة، وبعد لحظات هاجمت أربع مروحيات هذه السيارات.  ورد مقاتلو القاعدة بإطلاق أعيرة نارية، لكن القصف الجوي أدى لمصرع المقاتلين في السيارات. وأصيب جندي فرنسي واحد بجراح وصفت بالخفيفة.     في حين أكد  مصدر مقرب من الجماعات الإسلامية في المنطقة أن عنصرا واحدا، لم يصب وتمكن من الفرار، من موقع الهجوم.    وبحسب المعلومات فإن بين قتلى تنظيم القاعدة قياديين اثنين موريتانيين، وآخر مالي، وهم :     ـ عمر ولد محمد غلام  الغلاوي، وكان قد التحق بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عام 2008، ويعرف باسمه الحركي "آدم"، وهو مؤسس الشرطة الإسلامية في تمبكتو أثناء سيطرة الإسلاميين عليها، وهو الذي قاد عملية اختطاف غربيين في المدينة، نهاية عام  2011 وهي العملية التي قتل فيها أمريكي.     ـ محمدو، واسمه الحركي خبيب، عرفه مصدر محلي بأنه  "من قبيلة شرفاء أهل عبد المومن"، والتحق عام 2009 بالقاعدة، وهو أحد المشاركين بهجوم "حاسي سيدي"، ومعركة  غابة "وقادو"، ضد الجيش الموريتاني.  ومحمدو، تقلد منصب المسؤل الأمني في تمبكتو، وكان يشرف على متابعة الصحفيين الذين يدخلون المدينة، أثناء سيطرة الإسلاميين عليها.  ويعرف عن الموريتانيين "خبيب" و"آدم"، أنهما صديقا طفولة ودراسة، قبل التحاقهم بتنظيم القاعدة.     ـ المالي أبوبكر اغ الحسن الأنصاري، المعروف باسمه الحركي "رضوان"، كان يتبع  كتيبة طارق ابن زياد، وكان يوصف بأنه "مقرب جداً"، من عبد الحميد أبو زيد، ورغم أنه مالي طارقي، إلا أنه تربى في الجزائر. 

أخبار ذات صلة

كتب المحامى خالد المصري أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية رقم 271 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ ق ... المزيد

الطرق الصوفية - الجماعات الإسلامية الدعوية  - المذاهب الإسلامية، هي في الأساس وسائل للوصول لغايات شرعية (في أساسها) ولذلك لا تحمد ولا تذم لذاتها، وإنم ... المزيد

بعد سقوط الخلافة قال «توماس إدوارد لورانس» المشهور بـ«لوارنس العرب» في كتاب «ثورة في الصحراء»: «لقد وضعنا بمهارة مكة في مواجهة إسطنب ... المزيد