البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

لماذا نحتفل بمولد النبي؟ وكيف!

المحتوي الرئيسي


لماذا نحتفل بمولد النبي؟ وكيف!
  • أ.د. محمد السعيد عبد المؤمن
    05/10/2022 05:38

عندما نحتفل بعيد ميلادنا نشتري التورتة أو نصنعها في المنزل ونضع فيها بعض الشموع، وإلى جانبها بعض الحلوى والأطعمة والشراب، ونطلب من الأهل والأصدقاء والمعارف الحضور للمشاركة في الاحتفال، وننشد الإنجليزية قبل أن نطفئ الشمع ونهلل!

وكذلك نفعل لأولادنا، وإذا حضرنا عيد ميلاد قريب أو صديق إشترينا وقدمنا له هدية بهذه المناسبة!

وعندما نحتفل بمولد النبي عليه السلام نصنع الحلوى أو نشتريها، ونهدي منها للأقارب والأصدقاء احتفالا بهذه المناسبة كما فعل الشيعة الفاطميون! ونقلد طقوسهم! فهل نحن شيعة؟! لاشك أن الاحتفال بمولد الإنسان هو تقدير لحبه واهتمامه وقيمته، فما بال الاحتفال بمولد رسول الإنسانية جمعاء!

 

إن الاحتفال بمولد الرسول الكريم فرض عين، لأنه إقرار بالاتباع والانتماء لدعوته، لكن ليس بهذا الشكل! فلننظر كيف احتفل الله سبحانه بمولد نبيه الخاتم، فقد شعر العالم كله بمعالم الاحتفال، وأدركوا أن حدثا جللا قد وقع! لم تكن مظاهر الكون وحدها تعبر عن بهجتها بمولد الرسول الكريم، بل لقد سجل الله سبحانه في قرآنه الكريم  صورا من احتفاله بمولد رسوله الخاتم، ويمكن أن نستقي بعض ذلك من سورة الضحى، يقول تعالى بادئا بالقسم: والضحى والليل إذا سجى، ما ودعك ربك وما قلى، وللآخرة خير لك من الأولى. فالاحتفال الإلهي بالرسول الكريم لم يتوقف لا في الدنيا ولا في الآخرة، بل يزيد في الآخرة: ولسوف يعطيك ربك فترضى! أما عطاء احتفاله سبحانه برسوله في الدنيا فقد جعله قدوة للمسلمين! يقول تعالى: ألم يجدك يتيما فآوى، ووجدك ضالا فهدى، ووجدك عائلا فأغنى. ثم نصحه نصح تبليغ فما كان الرسول الكريم محتاجا للنصح: فأما اليتيم فلا تقهر، وأما السائل فلا تنهر، وأما بنعمة ربك فحدث!

هل فعلنا أي اقتداء باختفاء الله بذكرى مولد رسوله الكريم! هل آوى القادر يتيما  كهدية في الاحتفال بمولد الرسول اليتيم! وهل نصح أحد بالهداية من وجده ضالا في هذه الذكرى! وهل أعان أحد عائلا فقيرا في هذه الذكرى! فإن كان لا يملك ذاك فهل عمل بوصايا الله لنبيه تقديرا لها: عدم قهر اليتيم أو نهب أمواله من وصي، ولو كان فقيرا فليأكل بالمعروف ومن كان غنيا فليستعفف. عدم نهر السائل مهما كان نوع السؤال، مالا كان أو علما أو نصيحة أو مساعدة بشكل من الأشكال. إظهار نعمة الله من علم ونجاح ومال فليشكر عليها الله ويقدم منها لمن يحتاج!

في سورة الانشراح هدايا أخرى من الله للرسول الكريم، وعلينا أن نقتدي بها في ذكرى مولده: أن نشرح صدر الناس بما نستطيعه، وأن نضع عنهم أوزارهم بقدر الطاقة، وأن نرفع من ذكر الرسول بإدامة مشاركة الله والملائكة بالصلاة عليه والتسليم الكثير، ولا يكفي في مقابل من يسب الرسول أن نكتفي بشعار: إلا رسول الله؟! فهذا لا يفي بالغرض بل تطبيقه عمليا باتباع الرسول كما أمر الله: قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم!

العديد من آيات القرآن الكريم تتحدث عن الهدايا التي قدمها الله سبحانه لرسوله الكريم منذ مولده وحتى مجلسه وأملاكه في جنة عدن! ألا ينبغي في الاحتفال بذكرى مولد الرسول الكريم أن نقتدي بربه في تكريمه، ولو بقدر المستطاع؟!

ألا هل بلغت اللهم فاشهد.

 

أخبار ذات صلة

ماحدث في جنازة الشيخ أسامة ( العابد)..لايختلف كثيرا من حيث الخاتمة الحسنة _ فيما نحسب _ عما حدث للشيخ أسامة ( المجاهد)..فقد حفظ الله الشيخ أسامة المجاهد من ت ... المزيد

أول ماعرفت أستاذنا القرضاوى فى أيام شبابى الأولى كان من خلال نونيته الشهيرة "نافذة على الجحيم" وكان شباب جيلنا   فى تلك الأيام يحفظها ويرددها ... المزيد

لان الإسلام خاتم الرسالات والقران خاتم الكتب ومحمد صلى الله عليه وسلم خاتم الانياء كان يلزم لهذا الدين العالمى العظيم ان يمتلك من المرونة ما يمكنه من ا ... المزيد

من أهم ما يعاب على تاريخ نشأة المسيحية اختفاء أية أصول ووثائق قديمة وعدم الاحتفاظ إلا بما صاغته الأيادي العابثة، وهو ما ضمنته الأناجيل الأربعة، وما أطل ... المزيد