البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

على بلحاج يبلغ الشرطة الجزائرية استياءه من التضيق الأمني عليه

المحتوي الرئيسي


على بلحاج يبلغ الشرطة الجزائرية استياءه من التضيق الأمني عليه
  • الاسلاميون
    31/12/1969 09:00

احتج علي بلحاج، الرجل الثاني في «الجبهة الإسلامية للإنقاذ» الجزائرية، على وضعه تحت المراقبة الأمنية اللصيقة، بعد سنوات من إلغائها. وأودع أمس شكوى لدى مركز الشرطة بمكان إقامته، طالب فيها بالتوقف عن عرقلة حريته في التنقل كأي مواطن. وقال بيان نشر في موقع إلكتروني يديره أنصاره، إن بن حاج «انتفض نتيجة المتابعة الأمنية اللصيقة التي تقتفي أثره، حيثما حل وارتحل، وتحاصره من كل جانب منذ أن يغادر تصرفاتها غير المشروعة، لأنها تشكل اعتداء صارخا على حقوقه المشروعة كمواطن»، وأبلغ محافظة الشرطة بحي البدر (الضاحية الجنوبية للعاصمة، حيث يقيم)، تذمره من الاعتداء على حقه في التنقل بحرية، شأنه في ذلك شأن كل مواطن. وذكر البيان أن سيارات الشرطة تتحرك من أمام بيت بن حاج، بمجرد أن يغادره صباحا، وأنها تظل تتبعه في كل الأماكن التي يتوجه إليها حتى عودته في آخر النهار. وهو أمر يضايق القيادي الإسلامي . وقال البيان إن نائب رئيس «الجبهة» «لم يسلم في أي يوم من الأيام من الملاحقة الأمنية العلنية والسرية، منذ أن غادر السجن العسكري في 3 يوليو (تموز) 2003». وأضاف: «ما أكثر المرات التي تعرض فيها للمضايقات والتعسف والتهديد، وعلى الرغم من ذلك يتقبل الوضع بصبر ومصابرة وما زال يرفض الحماية من أي جهة كانت، مفضلا الاعتماد على الله».  

أخبار ذات صلة

كتب المحامى خالد المصري أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية رقم 271 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ ق ... المزيد

الطرق الصوفية - الجماعات الإسلامية الدعوية  - المذاهب الإسلامية، هي في الأساس وسائل للوصول لغايات شرعية (في أساسها) ولذلك لا تحمد ولا تذم لذاتها، وإنم ... المزيد

بعد سقوط الخلافة قال «توماس إدوارد لورانس» المشهور بـ«لوارنس العرب» في كتاب «ثورة في الصحراء»: «لقد وضعنا بمهارة مكة في مواجهة إسطنب ... المزيد