البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

الحركة الإسلامية بأوزبكستان تتبنى هجوما في أفغانستان بالتعاون مع طالبان (بيان)

المحتوي الرئيسي


الحركة الإسلامية بأوزبكستان تتبنى هجوما في أفغانستان بالتعاون مع طالبان (بيان)
  • الإسلاميون
    31/12/1969 09:00

بسم الله الرحمن الرحيم الحركة الإسلامية لأوزبكستان بيان حول العملية الإستشهادية في وسط بنجشير، أفغانستان الحمدلله رب العالمين، القاهر الذي يعاقب بشدة كل مجرم كافر. والصلاة والسلام على أستاذ المجاهدين، وخاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى آله وصحبه. أما بعد، يقول الله تعالى في القرآن الكريم: (ذَلِكَ وَ لَوْ يَشَاءُ اللهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَ لَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ، وَ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ) 4 سورة محمد. في الصباح الباكر عند 3:30 فجرا، 19 رجب 1434 هـ ( 29 مايو 2013م) هاجم ستة من أسود الله الشجعان مجهزين بالسلاح الخفيف والثقيل، والقنابل اليدوية ويرتدون الأحزمة الناسفة مبنى حكومي يحتوي وزارة الشرطة (وزارة الداخلية) في وسط بنجشير، المعقل المهم لحكومة الردة في أفغانستان. هؤلاء المجاهدين الستة يتكونون ثلاثة من بلاد ما وراء النهر والثلاثة الآخرين من أفغانستان وجميعهم كانوا في لائحة الفدائيين ينتظرون بفارغ الصبر دورهم. هذا الهجوم هو إستمرار لسلسلة الهجمات التي تحمل إسم "خالد بن الوليد" التي أعلنت عنها إمارة أفغانستان الإسلامية في ربيع 2013م. في بداية الهجوم، المجاهدون الذين كانوا يرتدون زي رجال الشرطة وقتلوا 8 من الحرس المرتدين، وبذلك تمكنوا من دخول المباني الحكومية بنجاح. وصاحوا "الله أكبر"، وبدأ المجاهدون الإستشهاديون بقتل كل من قابلوه من الأفغان، والأميركيين، وغيرهم من الغزاة من عباد الصليب. وتم تفجير المباني الحكومية وإحراق الآليات، والوثائق، وغيرها من الأشياء المهمة. استمر الهجوم لخمس ساعات حتى 8:30 صباحا. وقتل المجاهدون الشجعان أعدائهم وقذف الله الرعب في قلوبهم، وزاد من آمال الأمة الإسلامية في النصر. إنهم أظهروا نموذجا عمليا لإخوانهم المسلمين المنشغلين في الحياة الدنيا في كيفية بيع أرواحهم في سبيل الله. في النهاية تمكنوا من تحقيق أعلى درجات الموت – الإستشهاد. الله أكبر! نتيجة للهجوم، قتل 38 جنديا مرتدا كانوا يحرسون المباني الحكومية، و 6 من عباد الصليب الأجانب جاءوا لزيارة الحاكم مع ستة من المترجمين والموظفين، يصل عددهم إلى 50، و 43 أصيبوا بإصابات بالغة. وتم تدمير 8 آليات عسكرية من نوع "رينجر" في ساحة المبنى الذي هو نفسه تضرر بالنيران والتفجير وأصبح لا فائدة منه. الحمدلله! نذكركم أنه خلال 12 عاما كانت منطقة بنجشير شهدت أقل عدد من هجمات المجاهدين. وهذه المنطقة هي مسقط رأس أحمد شاه مسعود الذي خان الجهاد في أفغانستان، وفي الوقت الحاضر هذه المنطقة هي إحدى معاقل حكومة المنافق كرزاي. الحمدلله، الحركة الإسلامية لأوزبكستان بالتعاون مع إمارة أفغانستان الإسلامية هاجموا بنجاح مع إستشهادييهم مرتين. فقبل عام ونصف قاد عبدالسلام أوتا (الجد) هجوما على المركز العسكري للناتو في مقاطعة راها، في بنجشير وقتل 37 جنديا اميركيا. وهؤلاء هم الإستشهاديون الذين هاجموا المبنى الحكومي في بنجشير: 1.الشهيد حنظلة (قندز) http://s10.postimg.org/3vsxrdbvd/hanzala.jpg 2.الشهيد كامل (قاشقادرايا) http://s12.postimg.org/66cdz3zgt/komil.jpg 3.الشهيد خادم (بغلان) http://s24.postimg.org/g0uh6kjc5/khadim.jpg 4.الشهيد محمد ياسين (قاشقادرايا) http://s23.postimg.org/lfa9aynrv/yosin.jpg 5.الشهيد نصرة الله (ساريبول) http://s23.postimg.org/mmjlpfoij/nusratullah.jpg 6.الشهيد عمار (كازاخستان) http://s24.postimg.org/tmq51zun9/ammor.jpg كالمعتاد، إعلام الكفار أخفى العدد الحقيقي للضحايا ودون خجل ذكر أنه فقط واحد قتل وأصيب خمسة آخرين. وكل صاحب عقل يمكنه أن يكتشف  بطلان هذا الإدعاء بالنظر فقط إلى آثار الهجوم، إن شاء الله. الحركة الإسلامية لأوزبكستان مستمرة في أنشطتها الجهادية في إقليم خراسان الذي بدأته منذ 12 عاما. ونرجو من الله أن يكون فتح خراسان  قريبا ويليه فتوحات بلاد ما وراء النهر. وما ذلك على الله بعزيز! قيادة الحركة الإسلامية لأوزبكستان

أخبار ذات صلة

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، الممثل المصري، محمد المزيد

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، عن معلومات صادمة بشأن زعيم تنظيم الدولة أبو إبراهيم القرشي، موضحا أن وثائق ... المزيد

كان هذا عنوان برنامج يومي يبث من إذاعة القرآن الكريم بالسعودية لسنوات طويلة ..ولا أدري إن كان لايزال يبث حتى الآن أم لا ؛ ولكن ما أحوج الأمة اليوم لمن يصر ... المزيد

إذا كان الملك الفرعونى نارمر " مينا " يعرف (موحد القطبين ) فإن السماوى موحد الإسلاميين ال المزيد