البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

إيران: التوتر بين السنة والشيعة أكبر تهديد للأمن العالمي

المحتوي الرئيسي


إيران: التوتر بين السنة والشيعة أكبر تهديد للأمن العالمي
  • الإسلاميون
    11/11/2013 03:18

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في تصريحات نشرت اليوم الاثنين: إن التوتر بين السنة والشيعة هو أكبر تهديد للأمن العالمي، متهما دولا سنية "بإذكاء لهيب" الصراع الطائفي، دون أن يذكر أسماء هذه الدول. وأضاف ظريف لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن التوتر الطائفي "هو أخطر تهديد أمني ليس للمنطقة فحسب وإنما للعالم بالكامل". وتابع: "أعتقد أننا نحتاج أن نفهم أن الانقسام الطائفي في العالم الإسلامي تهديد لنا جميعا". ودعا ظريف إلى أن تعمل القوى الإقليمية معا لمحاولة حل الصراع في سوريا.  وقال "أعتقد أننا جميعا... بغض النظر عن خلافاتنا بشأن سوريا نحتاج الى العمل معا فيما يتصل بالقضية الطائفية." وأكمل: "تجارة الترويج للخوف سائدة... يجب ألا يحاول أحد إذكاء لهيب العنف الطائفي.. يجب أن نكبح جماحه وأن ننهيه لمحاولة تفادي صراع سيقوض أمن الجميع". ومنذ أيام، دعت منظمة (هيومن رايتس ووتش) إيران إلى وقف اضطهادها الديني للأقلية السنية، وإلى السماح لها بممارسة "شعائرها الدينية بحرية"، وطالبت بأن يكون إنهاء "التمييز الديني" من بين أهم أولويات الرئيس الجديد حسن روحانى. وقالت المنظمة إن على الحكومة الإيرانية الوفاء بوعودها التي قطعها روحاني بتحسين إجراءات حقوق الإنسان للأقليات الدينية، ليشمل ذلك السماح للمسلمين السنة بـ"التجمع والصلاة بحرية في المساجد الخاصة بهم في طهران وغيرها من مناطق البلاد". وقالت سارة ليا ويتسن المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش إنه "ينبغي أن يتم السماح للسنة في إيران بممارسة شعائرهم الدينية بحرية، كما هو الحال بالنسبة إلى نظرائهم الشيعة".  

أخبار ذات صلة

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، الممثل المصري، محمد المزيد

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، عن معلومات صادمة بشأن زعيم تنظيم الدولة أبو إبراهيم القرشي، موضحا أن وثائق ... المزيد

كان هذا عنوان برنامج يومي يبث من إذاعة القرآن الكريم بالسعودية لسنوات طويلة ..ولا أدري إن كان لايزال يبث حتى الآن أم لا ؛ ولكن ما أحوج الأمة اليوم لمن يصر ... المزيد

إذا كان الملك الفرعونى نارمر " مينا " يعرف (موحد القطبين ) فإن السماوى موحد الإسلاميين ال المزيد