البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

إخوان الأردن: استمرار "مبادرة زمزم" يعني زرع تنظيم خاص داخل الجماعة..وهذا لن يكون

المحتوي الرئيسي


إخوان الأردن: استمرار
  • محمد محسن
    16/05/2014 01:23

رداً على تساؤلات عديدة انهالت طيلة الفترة الماضية على قيادة الإخوان المسلمين في الأردن، للوقوف على موقفها من "مبادرة زمزم" وأعضاء الجماعة الذين يتبنون هذه المبادرة ، كتب نائب المراقب العام للإخوان هناك ، زكي بني ارشيد ، ما يشبه البيان الإعلامي لتوضيح موقفهم ، قال فيه:   بسم الله الرحمن الرحيم. إلى الأخوة الذين يرسلون لي رسائل مستفسرين عن موقف قيادة الجماعة من مبادرة زمزم.. فاعتذر عن تأخري أو عدم الإجابة على جميع الرسائل بسبب صعوبة متابعتي لجميع ما يكتب. بالإضافة إلى مقالي بالأمس الذي وضح بعض النقاط أضيف أن من أولى مهام قيادة الجماعة هي المحافظة على وحدة الجماعة وتماسكها وإنهاء حالة الفرز والاستقطاب الذي خيم على الصف التنظيمي طوال الفترة الماضية .. إن تحقيق هذا الهدف يحتاج إلى تعاون ومساهمة الجميع ولا يتحقق بقرار أو كبسة زر .. وإنما يستوجب إرادة جادة وهي متوفرة، وإدارة تشاركية واعية نسأل الله أن يعيننا عليها للتخلص من ثقافة التنازع الموروثة وإشاعة بيئة جديدة ومناخ تنظيمي صحيح ، والزمن مع تصويب المسار جزء من العلاج .. إن لم تتصدى القيادة لمحاولات التنازع والانقسام فهي مقصرة بحق الجماعة.. وبعيدا عن دوافع الأخوة القائمين على مبادرة زمزم فإن ما سينتج عن الاستمرار في ذلك النهج هو زرع تنظيم داخل التنظيم "وهو تنظيم خاص" يستوجب المعالجة.. ومن غرائب الامور ان الاخوة من زمزم والمتأثرين بهم يزعمون وجود تنظيم خاص ويطالبون بحله وفي نفس الوقت يشكلون نواة تنظيم خاص ويزرعونها داخل المشتل التنظيني.. "على قاعدة رمتني بدائها وانسلت".. والمراقب لمراحل تطور زمزم سيجد أنها لم تتوقف عند مجرد طرح أفكار بل تعدت الى تشكيل كيان وهيكلية وتحالفات مع جهات رسمية وغير رسمية، هذا المسار التصاعدي اذا استمر سينتهي الى ان نكون امام تنظيم له لوائحه وأدبياته وتحالفاته الخاصة (وإن شدد الإخوة على أنهم ملتزمون مع الجماعة).. وكما بينت بالأمس.. فإن المشكلة ليست في تشكل هذا الكيان أو في أشخاصه المحترمين بل المشكلة في موقع هذا الكيان الذي يأبى إلا وأن يزرع نفسه في أحشاء الجماعة.. وبهذه المناسبة فاني أناشد جميع من لديه علم او بينة او دليل او اشارة لوجود تنظيم داخلي أن يزودنا بها عبر التسلسل التنظيمي المعتمد .. والمكتب التنفيذي لن يتساهل مع اي حالة لو وجدت أيا كان مصدرها او من يقف خلفها .. أخيراً:- سيكون من السذاجة والبلادة أن تقف قيادة الجماعة متفرجة على هذا المسار الخطير دون أن تتخذ إجراء بتحويلهم للمحكمة.. وبالنهاية الكلمة للمحكمة والاستئناف والتراجع عن زرع هذا التنظيم الجديد داخل الجماعة هو بداية الحل. *المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

كتب المحامى خالد المصري أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المتهمين في القضية رقم 271 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ ق ... المزيد

الطرق الصوفية - الجماعات الإسلامية الدعوية  - المذاهب الإسلامية، هي في الأساس وسائل للوصول لغايات شرعية (في أساسها) ولذلك لا تحمد ولا تذم لذاتها، وإنم ... المزيد

بعد سقوط الخلافة قال «توماس إدوارد لورانس» المشهور بـ«لوارنس العرب» في كتاب «ثورة في الصحراء»: «لقد وضعنا بمهارة مكة في مواجهة إسطنب ... المزيد