البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

استمرار المفاوضات بين أحرار الشام والإيرانيين حول هدنة الزبداني

المحتوي الرئيسي


استمرار المفاوضات بين أحرار الشام والإيرانيين حول هدنة الزبداني
  • الإسلاميون-وكالات
    27/08/2015 06:34

قالت مصادر صحفية باستمرار المفاوضات بين حركة أحرار الشام ووفد إيراني برعاية تركية، بهدف التوصل إلى هدنة دائمة في مدينة الزبداني وبلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب.
 
وكان قد تم التوصل إلى اتفاق بين نظام بشار الأسد وفصائل مقاتلة في مناطق الزبداني والفوعة وكفريا لهدنة تسهل إجلاء مصابين من هناك.
 
ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في المعارضة قولها إن إجلاء المصابين سيبدأ يوم غد الجمعة، فيما أشارت مصادر مقربة من الحكومة السورية إلى أن المحادثات حول أمور أخرى لا تزال مستمرة من بينها انسحاب المقاتلين من مدينة الزبداني وإجلاء المدنيين من بلدتي الفوعة وكفريا.
 
وكانت الهدنة في تلك المناطق قد دخلت حيز التنفيذ صباح الخميس 27 أغسطس/آب بعد التوصل مساء أمس الأربعاء إلى اتفاق على هدنة لمدة 48 ساعة تبدأ في السادسة من صباح يوم الخميس في كل من الزبداني بريف دمشق والفوعة وكفريا بريف إدلب، باستثناء مضايا المحاذية للزبداني.
 
وأفادت شبكة "روسيا اليوم" بأن الإعلان عن وقف اطلاق النار في مدينة الزبداني ومحيطها سيتم في الوقت الذي تتوقف فيه عمليات "أحرار الشام" و"جبهة النصرة" على بلدتي كفريا والفوعة في ريف ادلب، كما سيقع خلال هذه الفترة إكمال جولات المفاوضات بين الجانب الإيراني وحركة "أحرار الشام" لإتمام هدنة من أربع بنود لم يعلن عن تفاصيلها.
 
هذا واستهدفت العاصمة السورية دمشق صباح الخميس بأكثر من 5 قذائف هاون سقطت في حي أبورمانة وساحة الأمويين ومنطقة الجبة، ووردت أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.
 
وأفاد نشطاء الخميس بأن تنظيم "داعش" سيطر على 5 قرى شمال سوريا محاذية لتركيا، ليتقدم في المنطقة التي يعتزم فيها كلا من أنقرة وواشنطم فتح جبهة عسكرية جديدة ضد التنظيم.
 

أخبار ذات صلة

الأحزاب الدينية هي تنظيمات تتنافس في الانتخابات عبر حشد الدين من خلال ثلاثة أبعاد للتعبئة: مناشدة الهوية الدينية عبر استخدام الشعارات الدينية، وجود رو ... المزيد

اعترف رئيس الأركان الأمريكي، الجنرال مارك ميلي، بأن طالبان">حركة المزيد

لم تقدم أمريكا على غزو افغانستان واحتلالها، لمجرد تحقيق الهدف  الهلامي  الوهمي المعلن؛ وهو : (محاربة الإرهاب) لأن الأمريكيين يعلمون قبل غيرهم؛ أن ح ... المزيد