البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

FBI : اعتقال مصري بتهمة تلقي أموال من "داعش" لتمويل هجوم في أمريكا

المحتوي الرئيسي


عناصر الشرطة الفدرالية الأمريكية عناصر الشرطة الفدرالية الأمريكية
  • الإسلاميون
    15/12/2015 12:44

اعتقلت الشرطة الأمريكية مصري يدعى (محمد الشناوي)، واتهمه مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بمحاولة تقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية أجنبية وعرقلة التحقيق والإدلاء بأقوال كاذبة، وذلك في أعقاب تلقيه مبلغ قدره قرابة التسعة آلاف دولار، اعتقد المتهم أن مصدرها تنظيم-الدولة-الإسلامي">الإسلامية">تنظيم الدولة الإسلامي">الإسلامية بغرض تمويل هجوم في أمريكا، حسبما أعلن مسؤولو المكتب.
 
وقال مساعد المدعي العام في بيان: "وفقا للمزاعم في الشكوى المقدمة ضده، تلقى محمد الشنّاوي المال الذي اعتقد أنه من داعش لشن هجوم على الأراضي الأمريكية." وجاء في الدعوى الجنائية التي أصدرها مكتب التحقيقات الفيدرالي، أن الشناوي تلقى قرابة 8.7 ألف دولار لـ"أغراض شريرة" من أشخاص في الخارج، يعتقد الشناوي أنهم على اتصال بداعش. كما جاء في الشكوى أن الأموال جاءت من خلال حسابات بشركة المعاملات المالية "ويسترن يونيون" وموقع تحويل الأموال على الانترنت "باي بال."
 
وأعلن المكتب أنه يُمكن الحكم على الشناوي بالحبس لفترة قد تصل إلى 31 عاما. كما علق وزير العدل الأمريكي، رود روزنشتاين، في بيان: "هذه القضية توضح كيف يستغل الإرهابيون التكنولوجيا الحديثة لزرع المتعاطفين وبناء شبكات خفية."
 
وذكرت الدعوى أن السلطات علمت بتحويل شخص من مصر مبلغ ألف دولار للشناوي في يونيو/حزيران الماضي، وأن FBI حقق مع الشناوي دون احتجازه في 17 يوليو/ تموز الماضي، قال خلالها في البداية أن والدته في مصر هي من أرسلت له المبلغ ولكن بعدما كشف المحققون له عن سجلات تحويل المبلغ من "ويسترن يونيون"، عاد واعترف بأن صديق طفولته عرّفه على "نشطاء مجهولين في داعش" وأنهم هم من أرسلوا المال.
 
وقال الشناوي إنه استلم مبلغ أربعة آلاف دولار على علم بأن الهدف منه هو تمويل الأنشطة الإرهابية، لكنه لم يُخطط لتنفيذ الهجوم فعليا، وفي مقابلة أخرى بعد بضعة أيام، تذكر فجأة تلقيه مبلغ 1.2 ألف دولار آخر. 
 
وجاء في الشكوى أن الشناوي أنفق المال لشراء جهاز كمبيوتر محمول وعدد من الهواتف ذات نظام دفع الاستحقاقات أولا بأول، وبعض المصروفات الشخصية، ولا تذكر الدعوى إنفاق المال على أي أسلحة.
 
في حين أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي تتبعه رسائل الشناوي عبر وسائل التواصل الاجتماعي واكتشاف أنه تعهد بالولاء لداعش في 17 من فبراير/شباط الماضي، حيث قال لصديق طفولته إنه كان "جنديا للولاية ولكنه ابتعد بشكل مؤقت".

أخبار ذات صلة

خلال السنوات الأخيرة شهدت مصر تحولات لذوي توجهات عديدة نحو تنظيمات إرهابية، ما تسبب في خسائر بشرية وأضرار مادية، ... المزيد

انسحب تنظيم "القاعدة" مساء الجمعة، من الأطراف الشرقية لمديرية "حجر" بمحافظة حضرموت شرقي المزيد

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الجمعة، من أن خطوة نقل السفارة الأمريكية في المزيد

مشروع الدولة الدينية اليهودية على أرض بيت المقدس بُني بأموال اليهود، وهو يقفز اليوم قفزات نوعية على طريق مشروعهم الأكبر والأخطر ( إسرائيل الكبرى) ال ... المزيد

1- لست منحازا لفصيل معين بل أنا منحاز إلى الثورة،

أما وقوفي ضد فصيل يحمل فكرا مدمرا غير قابل للحياة ويتبع سياسة التغلب لي ... المزيد

تعليقات