البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

قيادي إخواني مصري يعلن تحوله للمذهب الشيّعي في كربلاء

المحتوي الرئيسي


قيادي إخواني مصري يعلن تحوله للمذهب الشيّعي في كربلاء
  • الإسلاميون
    08/04/2016 09:32

تناقلت الأوساط العراقية في كربلاء اهتمام الحوزة الدينية الشيعية بقيام مصباح الرديني، أحد قادة تنظيم «الإخوان المسلمين» المصري، بإعلان تشيعه في كربلاء، جنوب بغداد، وتهجمه على أتباع «السنّة والجماعة».

وقالت المصادر إن الرديني «زار كربلاء الأربعاء الماضي وأعلن تحوّله إلى المذهب الشيعي».

 ووفقا لمصادر أخرى فهو يعتبر «أحد معلمى  للرئيس المصري السابق محمد مرسي، كما أنه من أهم القيادات الإخوانية المؤيدة لحركة حماس الفلسطينية».

وأشارت المصادر إلى أن الحوزة الدينية في كربلاء أولت هذا الحدث اهتماما كبيرا ونظمت احتفالا كبيرا في مرقد الإمام الحسين، نظرا لكون الرديني من قيادات حركة الإخوان المسلمين المصرية وعضوا في «الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين» الذي يترأسه يوسف القرضاوي.

وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي رجل الدين المصري وهو يلقي خطبة من على أحد منابر كربلاء أمام جمهور كبير من الشيعة، وجّه خلالها انتقادات لأهل السنة والجماعة.

وقال مراقبون إن قادة الإخوان المسلمين في مصر يتعرضون إلى ملاحقات قانونية وأمنية من السلطات المصرية منذ سقوط النظام الذي كان يديره الإخوان في مصر، وهو ما دفع بقادة الإخوان إلى البحث عن أي جهة داعمة لهم ومتعاونة معهم.

كان الرئيس المصري المعزل محمد مرسي قد زار طهران فى فترة توليه الرئاسة، لحضور  قمة عدم الانحياز الـ16، التي  ترضي فيها عن الصحابة فى معقل التشيع بالعالم،  وقد لاقت كلمة مرسى ترحيباً عربياً واسعاً من عدد من الدعاة والمفكرين فى هذ الوقت.

وتحرص الحوزات الشيعية على إبراز تحول أي شخصية دينية من مذهب أهل السنة إلى التشيع، لاجتذاب المزيد من أهل ذلك المذهب إليهم، فيما يبدو أنه أصبح صراعا وتحديا يحظى باهتمام مراجع التشيع.

ويشير بعض الباحثين العراقيين إلى أن علاقات قوية كانت تربط حركة الإخوان المسلمين بالقادة الدينيين الشيعة في بدايات تشكيل الأحزاب الشيعية في الستينيات من القرن الماضي، كحزب الدعوة العراقي. وأضافوا أن الكثير من قيادات الأحزاب الشيعية، ومنها العراقية، كانوا في الأساس منتمين إلى حزب الإخوان المسلمين

أخبار ذات صلة

المزيد

تعليقات