البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

يحيى السنوار.. زعيم حركة حماس في غزة

المحتوي الرئيسي


يحيى إبراهيم حسن السنوار يحيى إبراهيم حسن السنوار
  • الإسلاميون
    13/02/2017 11:41

أكدت تقارير إعلامية، اليوم الاثنين، انتخاب حركة حماس القيادي يحيى السنوار مسؤولا لها في قطاع غزة، والقيادي خليل الحية نائبا له.
 
وانتخب السنوار خلفا للقيادي اسماعيل هنية الذي يدور الحديث عن انتخابه رئيسا للمكتب السياسي للحركة خلفا لخالد مشعل.
 
من هو يحي السنوار
 
وُلد يحيى إبراهيم حسن السنوار عام 1962، في مخيم خان يونس، وتعود جذوره الأصلية إلى مجدل عسقلان المحتلة عام 1948م ، فاتخذ أهله من مخيم خان يونس مسكناً لهم .
 
تنقل السنوار في مدارس المخيم -خان يونس- حتى أنهى دراسته الثانوية في مدرسة خان يونس الثانوية للبنين، ليلتحق بعد ذلك لإكمال تعليمه الجامعي في الجامعة الإسلامية بغزة، ليحصل على درجة البكالوريوس في العربية، حيث عمل في مجلس الطلاب خمس سنوات، فكان أميناً للجنة الفنية، واللجنة الرياضية، ونائبًا للرئيس، ثم رئيساً للمجلس ثم نائبا للرئيس مرة أخرى.
 
ويحيى السنوار أحد مؤسسي الجهاز الأمني لحركة حماس (مجد) عام 1985 والمخول بملاحقة جواسيس الاحتلال..
 
اعتقل السنوار أول مرة عام 1982 ، واعتقل اعتقالا إدارياً في 20 يناير 1988، ثم انتقل لتحقيق وحكم عليه بالسجن 426 عام.
 
تم الإفراج عنه في صفقة جلعاد شاليط
 
والسنوار شقيق القيادي البارز في كتائب عز الدين القسام محمد السنوار والذي حاولت إسرائيل اغتياله أكثر من مرة كان آخرها خلال عملية الجرف الصامد في صيف 2014.
 
وحسب موقع عرب 48 فإن السنوار يحظى بقبول كبير في أوساط القيادتين العسكرية والسياسية لحركة حماس، حيث تشير مصادر إلى أنه المسؤول عن التنسيق بين الجانبين وكان له دور كبير في ذلك خلال المواجهة العسكرية الأخيرة في قطاع غزة، وكان لاعباً هاماً ومؤثراً في تحديد موقف الحركة من أي اقتراحات كانت تعرض للتهدئة وكان يدعم دائماً مطالب ومواقف القيادة العسكرية بضرورة تنفيذ المطالب الفلسطينية.
 
عينته حماس في يوليو/تموز 2015 مسؤولاً عن ملف الأسرى الإسرائيليين لديها وقيادة أي مفاوضات تتعلق بشأنهم مع "إسرائيل"، حيث تم اختياره من قبل قيادة القسام لهذا الملف لثقتها به خاصةً وأنه من القيادات المعروف عنها العناد والصلابة والشدة وهو ما أظهره خلال الاتصالات التي كانت تجري لمحاولة التوصل لتهدئة إبان الحرب الأخيرة.
 

 
يحي السنوار رئيس الجناح الصقري في قيادة حماس بغزة
 
كانت الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية قد أشارت في تقارير لها حول القوة المتصاعدة للذراع العسكرية لحركة حماس على حساب الذراع السياسية، ملمحة إلى دور الرجل القوي يحي السنوار.
 
وحسب هذه التقارير فإن الذراع العسكرية تسجل انجازات في الانتخابات الداخلية في غزة على حساب الذراع السياسية.
 
ووصفت التقارير يحي السنوار بأنه الرجل الأقوى في الذراع العسكرية، حيث استطاع أن يتجاوز بتأثيره ومكانته الشخصيتين الرفيعتين في الذراع، محمد ضيف ومروان عيسى. 
 
الشخصية الرفيعة الاخرى، أحمد الجعبري، الذي وصف في السابق كرئيس اركان «حماس»، اغتيل على أيدي اسرائيل في القطاع في بداية عملية «عمود السحاب» في تشرين الثاني 2012.
منذ ذلك الحين أصبح محمد ضيف هو المسؤول عن العمليات العسكرية، وقد نجا من عدة محاولات اغتيال. السنوار فاعل أكثر من الناحية السياسية الى درجة أن المصادر الأمنية في إسرائيل تصفه كرئيس الجناح الصقري في القيادة في غزة.
 
السنوار يبلغ (55 سنة) من عمره ..  في العام 1989 حكم السنوار بالمؤبد في اسرائيل بسبب قتله الفلسطينيين الذين اشتبه بانهم متعاونون. شقيقه الاصغر، محمد، كان قائداً لمنطقة خان يونس. وكان محمد على صلة بعملية اختطاف جلعاد شاليت في حزيران 2006، التي أدت بعد خمس سنوات الى اطلاق سراح يحيى.
 
في سجن نفحة ركّز يحيى السنوار من حوله نشطاء موالين له، اثنان منهم، أطلق سراحهما معه، حظيا بمناصب مركزية في الأجهزة الأمنية لـ»حماس»: روحي مشتهى، مسؤول ملف الأسرى، وتوفيق أبو نعيم، رئيس جهاز الأمن الداخلي في القطاع.
 
يفرض السنوار الخط الصارمة لـ »حماس» أيضا في المفاوضات حول تبادل الأسرى. 
 
وبعد اطلاق سراحه في العام 2011 وعد السنوار في مهرجان في غزة بأنه لن يهدأ الى أن يحرر جميع أسرى «حماس» بالقوة من السجون الاسرائيلية. 
 
ونقلت الصحف الإسرائيلية عن شخصيات التقت بالسنوار  إنه شخص صارم قياسا مع منظمته، وهو يتحدث بمفاهيم نهاية العالم والحرب الأبدية ضد إسرائيل.
 
يبدو أن إسرائيل تعتبر السنوار مصدراً للمشاكل لها. 

أخبار ذات صلة

السؤال : ما حكم اصطحاب الصغار إلى المساجد ؟خاصة في بلاد الغرب ،حيث يقول البعض إنه يجب علينا في بلاد الغرب أن نتسامح في اصطحاب الأطفال إلى المساجد ، وان أحدثوا ... المزيد

فُجعنا اليوم (بعد صلاة الجمعة 22 جمادى الأولى سنة 1441هـ) بحادث وفاة شيخنا العلامة المفسر الفقيه محمد برهان الدين السنبهلي، وهو من أقرب الناس إلى شيخنا المزيد

في ترتيب المدارك للقاضى عياض أن رجالا من أهل العلم من التابعين كانوا يحدثون بالأحاديث وتبلغهم عن غيرهم فيقولون مانجهل هذا ولكن مضى العمل على غيره ، وذكرأن أ ... المزيد

توفي الناشط والداعية الإسلامي يوسف ديدات نجل الداعية أحمد ديدات الجمعة، متأثرا بجراح أصيب بها بعد أن أطلق مجهول عليه النار من الخلف في رأسه الأربعاء الماضي. ... المزيد

يعد المانسا (أو الملك) كانكان موسى الملك العاشر لمملكة مالي القديمة، والتي تسمى في بعض المصادر "إمبراطورية ملي Melle".

امتد حكم ذلك ... المزيد