البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

ولى العهد السعودى يلتقي الزعيم الشيعى مقتدى الصدر و معاونه "العسكرى" فى السعودية

المحتوي الرئيسي


ولى العهد السعودى يلتقي الزعيم الشيعى مقتدى الصدر و معاونه
  • الإسلاميون
    30/07/2017 07:34

التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الأحد، زعيم التيار الصدري رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر ومعاونه العسكري في مدينة جدة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن "نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، التقى في جدة مساء اليوم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر".

وأضافت أن "اللقاء شهد استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعددا من المسائل ذات الاهتمام المشترك"، من دون إعطاء تفاصيل حول أسباب الزيارة التي مكتب الصدر إنها جاءت بدعوة رسمية.

وقبالة ولي العهد السعودي، جلس المعاون العسكري للصدر وقائد مليشيا سرايا السلام المعروف بـ" الحاج أبو دعاء العيساوي" المعاون الجهادي، حسبما أظهرت صور نشرتها وسائل إعلام محلية.

وبث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر "أبو دعاء" معاون الصدري العسكري، وهو يؤدي التحية العسكرية لزعيم التيار الصدري.

وكان زعيم التيار الصدري ورجل الدين الشيعي البارز مقتدي الصدر، قدم إلى المملكة العربية السعودية بدعوة رسمية من الرياض، بحسب بيان مقتضب نشره الموقع الإلكتروني الخاص به.

ونشرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية صورة لمقتدى الصدر لحظة وصوله إلى مدينة جدة، وفي استقباله وزير الدولة السعودي لشؤون العربي">الخليج العربي ثامر السبهان، لتكون المرة الأولى التي يزورها منذ العام 2006.

وذكر بيان مكتب الصدر: "استبشرنا خيرا فيما وجدنا انفراجا إيجابيا في العلاقات السعودية العراقية، ونأمل أنها بداية الانكفاء وتقهقر الحدة الطائفية في المنطقة العربية الإسلامية".

ويقوم الصدر بالزيارة برغم الانتقادات الكثيرة التي وجهها للرياض، آخرها مهاجمته للقمة الإسلامية الأمريكية بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث وصف "الاجتماع السعودي الأمريكي بالرياض بالأمر القبيح".

ويتزعم الصدر التيار الصدري الذي يشغل 34 مقعدا في البرلمان، فضلا عن ميليشيا مسلحة تحمل اسم "سرايا السلام" وهي إحدى مكونات ميليشيات الحشد الشعبي الشيعي التي تقاتل إلى جانب القوات العراقية ضد تنظيم الدولة.

وتأتي زيارة الصدر إلى السعودية بعد فترة قصيرة من زيارة لوزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي واستقباله من قبل ولي العهد محمد بن سلمان، بعد أن كانت وسائل الإعلام السعودية تهاجمه وتصفه بـ"مخبر قاسم سليماني المدلل في العراق".

أخبار ذات صلة
تعليقات