البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

وفاة هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس مصلحة النظام الإيرانى

المحتوي الرئيسي


وفاة هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس مصلحة النظام الإيرانى
  • الاسلاميون
    08/01/2017 02:07

أعلن التلفزيون الايراني مساء الأحد وفاة على أكبر هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام على إثر أزمة صحية مفاجئة "عارض قلبي" ألمت به.

يذكر أن رفسنجاني البالغ من العمر 82 عاما يعد شخصية متنفذة في ايران، إذ يرأس المجلس المكلف بحل الخلافات التي قد تنشأ بين مجلس الشورى (البرلمان) ومجلس صيانة الدستور.

تولى رفسنجاني منصب رئيس البرلمان بين عامي 1980 و1989؛ وفي آخر أعوام الحرب العراقية الإيرانية التي انتهت عام 1988، عينه آية الله الخميني قائما بأعمال قائد القوات المسلحة.

وجرى اعتقاله أكثر من مرة ، وقضى نحو ثلاث سنوات في السجن من سنة 1975 وحتى 1977 بسبب نشاطه السياسي زمن الشاه محمد رضا بهلوي، وكان أحد أبرز زعماء المعارضة الإصلاحية في البلاد.

وبعد سقوط الشاه وتولي الخميني للحكم، تم تعيين رفسنجاني في مجلس الثورة، وشارك في تأسيس الحزب الجمهوري الإسلامي، وأسس لنفسه قاعدة سياسية، حيث تولى رئاسة البرلمان الإيراني في الفترة من 1980 وحتى 1989، وتولى مهمة رئاسة القوات المسلحة في الفترة من 1988 وحتى 1989.

ينظر لرفسنجاني على أنه كان القوة المحركة التي أدت إلى قبول إيران لقرار مجلس الأمن الدولي الذي أنهى ثمانية أعوام من الحرب مع العراق.

وأثناء توليه رئاسة الجمهورية الإسلامية، سعى رفسنجاني إلى تشجيع التقارب مع الغرب وإعادة فرض إيران كقوة إقليمية

و سعى رفسنجاني إلى تحويل إيران من دولة تسيطر على الاقتصاد كما كان حالها في سنوات الحرب إلى دولة ذات نظام مبني على السوق.

ويقول منتقدوه إن هذه السياسة فشلت في تحقيق عدالة اجتماعية. لكنه عارض فرض القوانين الإسلامية المتشددة وشجع على تحسين فرص عمل النساء.

 تعرض رفسنجاني لاتهامات متكررة بأنه جمع ثروة طائلة بفضل علاقاته السياسية، وهي المزاعم التي نفاها على الدوام

وفي السنوات الأخيرة، لعب دورا بارزا في الحركة الإصلاحية في ايران التي كانت تحاول ممارسة نفوذ معتدل على ايران ومرشدها الأعلى آية الله علي خامنئي.

                                                          

أخبار ذات صلة

نارالمجوس التي كانوا يقدسونها ويعبدونها؛ والتي أطفأها المسلمون الأوائل عند فتح بلاد فارس على عهد عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)؛ ظل لهيبها – ولا ... المزيد

أعلنت مديرية الدفاع المدني في حلب، الاثنين، عجزها عن "إحصاء القتلى"، في أحياء المزيد

تعليقات