البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

وفاة العلامة لطفى الصباغ بالرياض.. أول مَن أخرج رسالةً دكتوراه عن البلاغة في الحديث النبوي

المحتوي الرئيسي


وفاة العلامة لطفى الصباغ بالرياض.. أول مَن أخرج رسالةً دكتوراه عن البلاغة في الحديث النبوي
  • خالد عادل
    27/10/2017 01:10

توفي اليوم الشيخ الدكتور الفقيه الأديب محمد لطفي الصباغ الدمشقى، عن عمر بلغ 87 عاماً في أحد مستشفيات العاصمة السعودية الرياض بعد معاناة طويلة مع المرض.

ولقي الشيخ الصباغ ربه بعد حياة حافلة بالعلم والتدريس والدعوة والتربية بدأت مبكرة مع تلقيه العلم عن كبار علماء القرآن الكريم في دمشق، ثم اللغة والفقه والحديث على كبار علماء سوريا.

وسيُصلى على العالِم، الدكتور محمد لطفي الصباغ عصر غدٍ السبت، في جامع الراجحي، قبل الدفن بمقبرة النسيم.

 يُشار إلى أنَ الشيخ الصباغ من علماء سوريا الاربعة الذين أول من قدِمَ للملكة العربية السعودية ، ودرس في جامعاتها ومساجدها. يُشار إلى أن الشيخ العلّامة محمد بن لطفي الصباغ؛ هو عالمٌ سلفيٌّ، وفقيهٌ شافعيٌّ، وداعيةٌ مربٍّ، ووجيهٌ مُصلِحٌ، من عُلَماء العربيَّة وأُدَبائها، وهو باحثٌ ومحقِّق، وكاتبٌ ومصنِّفٌ، وخَطيبٌ ومحاضِرٌ، من الفُصَحاء الأَبْيناء.

عَمِلَ أستاذاً لعلوم القرآن والحديث بكلية التربية، بجامعة الملك سعود – بالرياض، وله برامج إذاعية في إذاعة القرآن الكريم، كما أنَ فضيلته، أول مَن أخرج رسالة دكتوراه عن البلاغة في الحديث النبوي. وكان قد وصفهُ شيخه علي الطنطاوي بقوله: “إنهُ أحد الفرسان الثلاثة الذين عرفتهم تلاميذٌ صغاراً، وأراهم اليوم ويراهم الناس أساتذةً كباراً: عصام العطار، وزهير الشاويش، ومحمد لطفي الصباغ، والأستاذ الصباغ معروفٌ بفضله الذي يبدو في آثار قلمه، وفي بَيانه الذي يظهر دائماً على لسانه، وفي علمه الذي يشهَدُ به عارفوه، ويستفيدُ منه تلاميذُه، فهو رجلٌ قد جمع سَعَةَ الاطِّلاع، وجَودَة الإلقاء، وسَلامَةَ اللغة، والبُعدَ عن اللَّحْن، وهو مُحدِّث موفَّق في الإذاعة والرائي، ومُدرِّس ناجحٌ في الجامعة وفي الجامع، ظاهرُ المكان، مُتميِّز الرَّأي في النَّدوات الإسلامية، عاملٌ دائبٌ في حَقل الدعوة إلى الله، قادرٌ على توضيح المسائل وتقريبها إلى الشبَّان، وهو سَليمُ العَقيدة، سَلفيُّ المشرَب، مثل أَخَوَيه عصام وزهير، وفَّقَهُم الله جميعاً وقَوَّاهُم وأكثرَ من أمثالهم”.

وكان برنامج التواصل الاجتماعيتويتر”، قد عجَ اليوم بنبأ وفاة الشيخ العلّامة الصباغ، وأبدى المُغرِّدون حزنهم على فقدانه؛ باعتباره عالماً جليلاً، مُعزين أسرته ومحبيه، وسائلين الله عزّ وجلّ له المغفرة، وأن يُثيبه على ما قدّمه، ويُسكنه جناته.

ودرس رحمه الله علوم القرآن واللغة في جامعات سعودية لأكثر من ثلاثين عاماً، وساهم في لجان اختيار جائزة الملك فيصل العالمية، وعمل على نشر علمه من خلال تدريسه الجامعي وبرامج إذاعية وتصنيف الكتب، والتي منها:

1 - الحديث النبوي: مصطلحه، بلاغته، كتبه (وقد طبع ست طبعات)

2 - أبو داود: حياته وسننه.

3 - أبو نعيم وكتابه الحلية.

4 - تاريخ القصاص وأثرهم في الحديث النبوي.

5 - قضايا في الدين والحياة: تأملات في عدد من جوامع الكلم.

6 - من هدي النبوة: تأملات في عدد من جوامع الكلم.

7 - التشريع الإسلامي وحاجتنا إليه.

8 - من صفات الداعية (وقد طبع ما يزيد على عشر مرات).

9 - لمحات في علوم القرآن واتجاهات التفسير (وقد طبع ست طبعات).

10- سعيد بن العاص.

 

11- الابتعاث ومخاطره.

12- تحريم الخلوة بالمرأة الأجنبية والاختلاط المستهتر (طبع سبع طبعات).

13- التصوير الفني في الحديث النبوي.

14- فن الوصف في مدرسة عبيد الشعر.

15- أم سليم.

16- أسماء بنت أبي بكر.

17- نظرات في الأسرة المسلمة.

18- المناهج والأطر التأليفية.

19- بحوث في أصول التفسير.

20- أقوال مأثورة وكلمات جميلة.

21- وصايا للزوجين.

22- من أسباب تخلف العمل الإسلامي.

23- نداء إلى الدعاة.

24- خواطر في الدعوة إلى الله.

25- يوم بدر يوم الفرقان.

26- معركة شقحب.

27- الخشوع في الصلاة.

28- توجيهات قرآنية في تربية الأمة.

29- وقفات مع الأبرار ورقائق من المنثور والأشعار.

30- أيها المؤمنون: تذكرة للدعاة.

31- الإنسان في القرآن.

32- الحكم الشرعي في ختان الذكور والإناث.

33- تعميق الوعي بمخاطر التدخين والمخدرات وحكمهما الشرعي.

أخبار ذات صلة

أظهرت دراسة حديثة، أن الشباب المسلم في أنحاء العالم سيضاعفون انفاقهم على السفر خلال السنوات القادمة، ما سيحدث فورة في قطاع السياحة الإسلامية الذي س ... المزيد

أطلق منظرون جهاديون مبادرة من أجل الصلح بين هيئة تحرير الشام وبين شخصيات ممثلة لتنظيم المزيد

هاجم الدكتور أحمد الريسونى ، نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، ما وصفه بـ"الإسلام السعودي"، م ... المزيد

توفي مساء أمس السبت 7 أكتوبر/تشرين الأول 2017 العلامة السعودي البارز، الدكتور أحمد عبد الرزاق الكبيسي، بعد صراع طويل مع المرض.

المزيد

تعليقات