البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

وفاة الشيخ عبدالرحمن باسكويني عميد المسلمين الإيطاليين عن عمر ناهز الـ 86 عاماً

المحتوي الرئيسي


وفاة الشيخ عبدالرحمن باسكويني عميد المسلمين الإيطاليين عن عمر ناهز الـ 86 عاماً
  • خالد عادل
    24/03/2022 06:22

دفن اليوم الخميس الشيخ عبدالرحمن روزاريو باسكويني عميد المسلمين الإيطاليين ومترجم القرآن_الكريم إلى اللغة الإيطالية ،بعد رحلة حافلة بالعطاء والبذل، عن عمر يناهز 86 عاماً قضاها رحمه الله في الدعوة إلى لله .

درس الشيخ باسكوينى القانون أولاً، ثم تفرغ للدعوة الإسلامية منذ أن أشهر إسلامه في سن 39 عامًا؛ أي إنه أمضى أكثر من منتصف عُمره مسلمًا، كما أنه مؤسس المركز الإسلامي في قلب "ميلانو"، وهو يرى أن حقوق المسلمين مكفولة طبقًا للدستور الإيطالي، وأنه سيظل يُكافح حتى ينال المسلمون تلك الحقوق.

والشيخ باسكوينى واحدا من عمالقة الدعوة الإسلامية في أوروبا والغرب ،وعاش حياة سرية بالعمل في مجال الدعوة : خطيبا ومحاضرا ومؤلفا

وهو أول من بنى مسجداً ومركزا إسلاميا في ميلانو وهو مسجد الرحمن.

كان باسكويني محامياً مشهوراً، تخلى عن منصبه كمستشار لرئيس وزراء إيطاليا ،وعاش متفرغا لتعليم المسلمين الجدد الإسلام في ايطاليا ،وأسلم على يديه المئات ،وله قرابة ٣٠٠ كتاب عن الإسلام بالإيطالية، من بينها المصحف المترجم للإيطالية والذي كان نتاج تعاونه مع رفيق دربه الدكتور علي أبو شويمة

 

** قصة إسلام الداعية الإيطالي الشيخ عبدالرحمن بسكويني

يحكي قصة وقعت له وهو صغير ، ابن خمس سنوات،

يقول: قال لي أبي وأمي في ليلة ، نم ، وإذا نمت سيأتي بابا نويل ليلا ليعطي لنا الهدايا ، فإذا قمت من نومك في الصباح وجدت هدايا بابا نويل .

يقول: نمت بالفعل ، لكن بعد ساعتين شعرت بالعطش ، فقمت لأشرب ، فقدر لي أن سمعت أبي وأمي يتسآلان : أين سيضعون الهدايا ؟! 

يقول: فعرفت أنها تمثيلية !!! ومن هنا دخل في نفسي الشك حول ما يعتقدون .

يقول: فلما كبرت تركت المسيحية ،

ثم ظللت أقرأ حتى صرت شيوعيا

ثم دخلت في الإلحاد

ثم حكى أنه : أسلم متأثرا بتاجر مسلم مغربي متجول ، كان لا يفتأ يردد : الحمد لله ، الحمد لله ، باع أم لم يبع .

تلك الحادثة قلبت كيانه لينطلق في رحلته باحثا عن الحق في الإسلام فهداه الله إليه .

ومنذ أن أسلم الشيخ عبدالرحمن بسكويني في عام 1974

- منذ العام 1974 وهو أول داعية إسلامي سني في إيطاليا.

في نفس العام 1974 أسس المركز الإسلامي في لومبارد متروبوليس وهو أول مركز إسلامي في إيطاليا.

- 1980 أسس مدرسة عربية باسم "Circolo Filologico" في ميلانو .

- 1982 - أسس مجلة (رسول الإسلام) وظلت تصدر حن عام 2017 .

- 1988 - شارك في تأسيس مسجد الرحمن في ميلانو ، وكان أول مسجد له قبة ومئذنة في إيطاليا.

- 1988 - ترأس رحلة الحج إلى مكة المكرمة يقود المسلمين إلى هناك لأداء فريضة الحج .

- 1989 شارك في تأسيس الوقف الإسلامي في إيطاليا .

- 1989 كان أول من ألقى خطبة الجمعة بالعربية">اللغة العربية في مسجد الرحمن (7 نوفمبر).

- 1990 - شارك في تأسيس اتحاد الجاليات الإسلامية في إيطاليا (9/1/90).

1991 - أسس دار النشر "Edizioni del Calamo".

1992 - شرع في كتابة ترجمة القرآن الكريم بالإيطالية

- 2018 أصدر ترجمة القرآن الكريم بالمشاركة مع الدكتور علي أبو شويمة .

للشيخ مؤلفات عديدة نشرها من خلال دار النشر التي يمتلكها - "دار القلم" - ومن أبرزها كتاب: "الإسلام كان طريق أوروبا للتمديُن"، وكتاب: "مستنيرون مسلمون"؛ المصدر: شبكة الألوكة.

وافته المنية يوم الثلاثاء 22 مارس 2022 -  19 من شعبان ١٤٤٣ هـ ، عن عمر ناهز الـ 86 عاما قضى معظمها في الدعوه لدين الله ونصرت الاسلام على كل صعيد

ودفن بعد ظهر الخميس في مقبرة (المركز الإسلامي في ميلانو ولومبارديا)

 

أخبار ذات صلة

توفى اليوم الأربعاء الشيخ طارق السعيد مؤسس طريقة نور البيان لتعلم وحفظ القران الكريم، المترجمة لعدة لغات حول العال ... المزيد