البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

وفاة الشيخ "إسماعيل الدفتار" عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر عن عمر ناهز 81 عاما

المحتوي الرئيسي


وفاة الشيخ
  • خالد عادل
    06/03/2018 01:47

توفي اليوم الثلاثاء، الدكتور إسماعيل الدفتار أستاذ علم الحديث بجامعة الأزهر وعضو هيئة كبار العلماء وعميد كلية أصول الدين الأسبق وعضو مجلس الشورى سابقًا رئيس اللجنة الدينية التنفيذية بالشورى سابقًا، عن عمر يناهز 81 عامًا.

كما نعى الازهر الشريف الدكتور إسماعيل الدفتار  ،والذى توفى اليوم الثلاثاء عن عمر 81 عام ،حيث لقب الراحل بخطيب المنبرين".

ونعى الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، الدكتور إسماعيل الدفتار.

وأكد مفتى الجمهورية، فى بيان له، أن الدكتور الدفتار كان علمًا من أعلام الأزهر الشريف استفاد منه طلبة العلم بالأزهر الشريف، وملئت خطبه الأرجاء، حيث كان خطيبًا للجامع الأزهر الشريف حوالى 18 عامًا.

وتوجه المفتى بخالص العزاء لأسرة الفقيد، داعيًا الله أن ينزله منازل الأبرار ويشفع فيه علمه وما قدم من مجهودات لخدمة الإسلام والمسلمين، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

وفي السطور التالية نرصد أبرز المعلومات عن الدكتور إسماعيل الدفتار.

1- وُلد الدكتور إسماعيل الدفتار، عام ١٩٣٦، في قرية قشطوخ، في مركز تلا، بمحافظة المنوفية.

2- عاش الدكتور إسماعيل الدفتار في بيئةٍ أزهرية.

3- توفى والده قبل أن يبلغ العاشرة من عمره.

4- أتمّ "الدفتار" حِفْظَ كتابِ الله قبل أن يبلغ التاسعة من عمره.

5- انتقل للدراسة في المعهد الأحمدي الأزهري بطنطا، ومنه حصل على الشهادتين الإعدادية والثانوية.

6- التحق "الدفتار" بكلية أصول الدين، وكان ترتيبه الأول على دفعته، ليُعين معيدا في قسم الحديث بكلية أصول الدين.

7- تدرج الدفتار في السلم الأكاديمي إلى أن حصل على درجة الأستاذية، ليتخرج داعية مستنيرًا وخطيبا مفوهًا وعالِمًا جليلًا نُشر علمه في الآفاق وتناقله طلاب العلم من مختلف دول العالم.

8- ارتقى الدفتار منبر الجامع الأزهر، وظل خطيبا له لمدة ١٨ عاما، كما مارس العمل البرلماني بعدما تم تعيينه عضوا في مجلس الشورى عام ١٩٨٦، ثم توجت تلك المسيرة الحافلة بتعيينه عضوا في هيئة كبار العلماء.

9- لقب "الدفتار" بخطيب المنبرين لكونه ينطق بصوت الحق من فوق منبر الأزهر وكذلك من خلال مجلس الشوري.

10- اختير "الدفتار" عضوًا بهيئة كبار العلماء بعد إحيائها من جديد في 17 يوليو 2012 بعد مجهود كبير من قبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

 

 

أخبار ذات صلة

هو الرئيس القادر على التعبير الصادق عن أهم ثورة في تاريخها وتحقيق أهدافها.

وهو الذي يمتلك مشروعا كاملاً

المزيد

التقى الوفد الأمني المصري الذي يزور قطاع غزة، يحيى السنوار، رئيس حركة المقاومة الإسلامية " المزيد

بوتيرة متسارعة، يبدو أن الأحزاب ذات الصبغة الإسلامية في مصر أوشكت على الأفول، تحت وطأة ما تعتبرها ملاحقات أمنية و ... المزيد

دوت أصوات الطلقات النارية في جنبات حي شعبي قاطعة رتابة الحياة اليومية الروتينية، ومفزعة وجوها مرهقة بفعل حر الصيف في ساعات النهار الأخيرة، دافعة ال ... المزيد

تعليقات