البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

وصول الحرب على الاخوان لمعركة وجود

المحتوي الرئيسي


وصول الحرب على الاخوان لمعركة وجود
  • د. إبراهيم الزعفرانى
    11/11/2017 12:49

- بعض حكام العرب كانوا يستخدمون الاسلاميين كفزاعة يخوفون بها اصحاب المصالح من شعوبهم وحكام دول محلية وعالمية ، ولكن هؤلاء بعد الربيع العربى تيقنوا أن الاسلاميين ليسوا مجرد فزاعة بل رأوا فيهم عفريتا وماردا حقيقيا وهذا ما دفعهم لتحويل المعركة ضدهم لمعركة صفرية معركة حياة أو موت .

- بعد ان كانت المعركة قبل وصول الاسلاميين للسلطة مجرد التحجيم والتخويف وتزوير انتخابات ومنعهم من بعض مواقع ومجالات و سجن احتياطى لشهور او محاكمات عسكرية تراوحت من 3 إلى 7 سنوات فى حدها الاقصى .

- تمنيت أن ندرك حجم المعركة وحجم الرعب المتمكن من هؤلاء تجاه الاسلاميين رغم محنتهم .

٠ فالمعركة هذه المرة ليس المستهدف فيها اخوان مصر فقط بل الاخوان فى كل مكان وكل الاسلاميبن الحاملين لذات الفكر بل والاسلام فى حد ذاته .

٠ وليس الخصم هو النظام المصرى المستبد وحده كما كان فى معركتى 1954 أو 1965 بل يتشارك معه فى المعركة الحالية

بل يشارك فى المعركة نظام اقليمى ، تدخل فى الماضى فى هاتين المحنتين لصالح الاخوان للإفراج عن المرشد مرة ولتخفيف حكم الاعدام مرة و لانقاذ أ. سيد قطب من الاعدام ، واستقبل العديد من الدول العربية الفارين من الاخوان مع قلة عددهم يومها مقارنة بالاعداد الهائلة التى نزحت الى قطر وتركيا كملاز وحيد وهما مهددتنان بذات الاعداء

كما يشارك فى المعركة نظام عالمى جعل من الاسلام عدوه الاول بعد سقوط الاتحاد السوفيتى

- وبناء على ادراكنا الواعى بطبيعة المعركة ومدى امتدادها وشراستها ، تأتى اهمية فك الارتباط الذى جمع كل هؤلاء الاعداء والخصوم ، واعادة تموضعنا داخل العرين الذى بامكاننا الدفاع عنه

وطمأنة هذه الاطراف طمأنة صادقة حقيقية ، بتأكيدنا على عدم منافستنا كجماعات لهم على السلطة ، والانتقال الحقيقى الى مجال الدعوة والتربية وتوعية مجتمعنا ، تاركين مهمة المنافسة على السلطة لاحزاب قادتها ذوى جذور اسلامية ، لسنا احرص منهم على دين الله ، وهم اكثر اجادة وقدرة فى هذا المجال .

لست مع الدعوة للصلح مع هذا النظام الغادر القاتل ، ولكن أرى السعى لتقليل عدد الخصوم من حوله ، وتقليل درجة الخصومة دون ااخضوع أوالإنصياع لحاكم مستبد أواجهزته الامنية ، والذى وقعت فيه بعض الجماعات الاسلامية ، انما ادعو للعودة بالصراع للمربع الاول الذى يمكننا من اداء دور مجتمعى فاعل الى حد معقول وفى ذات الوقت يمكننا دفع الثمن الذى يتطلبه .

- ولا اتصور انه بمجرد عودتنا الصادقة الى هذه الارض من الصراع ان الابواب ستفتح لنا على مصراعيها او ان يصدقنا الخصوم المقصودون بالرسالة فى اليوم التالى ، لكننا سنكون قد وقفنا على ارض صلبة .

1- نرى من خلالها هدفنا واضحا مجسم المعالم ، لنا فيه تجارب وخبرة ونجاحات ، و يمكننا الوصول الي2 - وما يتبع ذلك من وضع الاستراجيات والخطط و الوسائل ومن ثم سلوك الطريق للهدف ، واضعين فى الحسبان حجم الجهد وتكلفته من تضحيات هى بعون الله فى طاقتنا ، نقدمها عن قناعة و رضا

- انقل من ارض الواقع نص كلمات احد الضباط (واظنها معبرة عما يدور بداخل جميع اعداء وخصوم وصول الاخوان للسلطة مرة اخرى ) حين ساله بعض اقاربه عن سبب مشاركته فى هذا التنكيل الفاجر والتعقب المستمر لكل من يمت للاخوان بصلة رد قائلا « لو معملناش كده هيرجع الاخوان تانى » يقصد الى السلطة ويومها ستكون حياته نفسها فى خطر ، فخصوم الاخوان كافراد من شرطة وجيش واعلام وقضاء وإعلام ورجال اعمال واعضاء النظام القديم يعتبرون معركتهم مع الاخوان معركة وجود .

الا يدعونا وصول الصراع الى هذه المرحلة درجة الارجعة ( معركة وجود ) ، ليس مع السيسى ومن حوله فقط بل ومع شرائح واسعة من الشعب المصرى الى ان نبعث برسالة لهؤلاء تذهب مخاوفهم ، من خلال اعلان جدى وصادق بخروج الاخوان من التنافس على السلطة .

مع الإحتفاظ بحقنا فى استعادة حقوق الشهداء والمعتقلين وكل من اضيروا من الانقلاب من خلال القانون والقضاء فهذه حقوق لاتسقط بالتقادم ، الا ان كان هناك طرق اخرى غير القانون والقضاء يتبناها البعض لاستعادة هذه الحقوق .

أخبار ذات صلة

يخطئ من يظن أن مرور مائة عامٍ على وعد بلفور المشؤوم، الذي صدر في ظل ضعف العرب وفقدانهم لاستقلالهم، وانشغال المسلمين وغياب سيادتهم، وخضوعهم للاستعما ... المزيد

- أحد أيام عام 582 م .. عام 40 قبل الهجرة ..

- مكة .. تهامة .. شبه الجزيرة العربية ..

- منزل #الخطاب_بن_نف ... المزيد

يوم الثلاثاء العاشر من حزيران 2014 نشرت حسابات داعش خبراً بعنوان "تحطيم حدود سايكس بيكو"، ونشرت معه صوراً لثغرات فتحتها جرافات داعش في السواتر ال ... المزيد

 

آل سعود والسياسة القاتلة
قامت دولة آل سعود منذ نشأتها اعتمادا على المذهب السني، واستمدت قوتها باعتبارها المرجعية السنية الأولى، مستفيد ... المزيد

تعليقات