البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

وزير الدفاع الأمريكى: الهجوم على البغدادي كان بهدف اعتقاله أولا

المحتوي الرئيسي


وزير الدفاع الأمريكى: الهجوم على البغدادي كان بهدف اعتقاله أولا
  • خالد عادل
    27/10/2019 07:40

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر اليوم الأحد، إن الهجوم الذي نفذته قوات خاصة أمريكية شمال غرب سوريا، كان بهدف اعتقال زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، "حال تسنى ذلك" وقتله إذا دعت الضرورة.

 

وقال إسبر لمحطة (سي.إن.إن) "حاولنا التواصل معه وطلب تسليم نفسه..لكنه رفض وهرب إلى مكان تحت الأرض وخلال محاولتنا إخراجه فجر سترة ناسفة".

 

وأشار إلى مقتل اثنتين من زوجات البغدادي في موقع الغارة.

 

وأضاف إسبر إن جنديين أمريكيين أصيبا بجروح طفيفة خلال العملية، ولكنهما عادا بالفعل إلى الخدمة.

 

وقال إن ترامب أجاز العملية أواخر الأسبوع الماضي.

وأضاف "الرئيس درس الخيارات في وقت سابق من الأسبوع الماضي، وقرر الخيار الذي نعتقد أنه أعطانا أكبر احتمال للنجاح".

 

بدوره قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، روبرت أوبراين: إنه :"سيتم التخلص بشكل ملائم" من رفات البغدادي، ونتيجة تحليل الحمض النووي جاءت هذا الصباح".

 

وفي السياق ذاته لفت أوبراين، إلى أن اتفاق مصالح واشنطن وموسكو في عملية قتل البغدادي، "لا يعني أن روسيا حليفة للولايات المتحدة".

 

جاء ذلك في مقابلة تليفزيونية لـ"أوبراين" مع برنامج "ميت ذا بريس" على قناة "إن بي سي" الأمريكية، الأحد.

 

وقال: "لنجعل الأمر واضحا، روسيا ليست حليفة لنا، لكن أحيانا تتفق مصالحنا مع مصالحها، وهذا ماحدث ليلة أمس"، في إشارة إلى العملية التي نفذتها القوات الأمريكية؛ وأسفرت عن مقتل البغدادي.

 

 

وانتقد "أوبراين" توجيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشكر لروسيا، ووضعها في صدارة الدول التي شكرها على تعاونها مع واشنطن في تلك العملية.

 

 

وكان ترامب شكر روسيا على فتحها المجال الجوي السوري، للطائرات الأمريكية، المشاركة في مقتل عملية اغتيال البغدادي.

 

من جانبه كشف مسؤول أمريكي كبير، أن الغارة التي قامت بها قوات أمريكية خاصة، لاغتيال البغدادي، انطلقت من قاعدة جوية غرب العراق.

 

وشدد المسؤول الذي رفض نشر اسمه، على أهمية الدور العراقي في نجاح العملية وقال: "مسؤولو المخابرات والأمن العراقيين ساهموا في نجاحها".

 

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن رسميا في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، عن مقتل زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، في هجوم لقوة خاصة أمريكية على مقر إقامته ببلدة باريشا التابعة لريف إدلب.

 

وأوضح ترامب أن البغدادي، رفض تسليم نفسه وهرب إلى نفس أسفل المجمع الذي تواجد فيه، واصطحب 3 من اطفاله، وفجر نفسه بعد هجوم كلاب القوات الأمريكية عليه.

 

 

أخبار ذات صلة

قال مسؤول أمريكي، فجر الأحد، إن الجيش نفذ عملية استهدفت زعيم تنظيم الدولة الإلام ... المزيد

بدأ الحديث يتصاعد مؤخراً عن قرب عودة تنظيم "الدولة" بنسخته الجديد. ذلك ما خلص إليه تقرير معهد "دراسات الحرب" في واشنطن، بعنوان "عودة المزيد