البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

وتستمر مسيرة الإخوان المسلمون

المحتوي الرئيسي


وتستمر مسيرة الإخوان المسلمون
  • على بطيخ
    20/12/2016 08:00

بسم الله الرحمن الرحيم

أنجزت اللجنة الإدارية العليا بمصر مهمة إتمام انتخابات شاملة بدءا من الشُّعَب وصولا إلى تشكيل

مجلس الشورى العام الذى أعلن عنه بالأمس واتخذ عددا من القرارات الهامة والمؤثرة.

أول دلالات ذلك الحدث الذى يتم رغم القتل والتصفية والملاحقات الأمنية، ورغم سنوات ثلاث فى مواجهة انقلاب دموى فاشى ، هو أن الجماعة باقية وأن إرادة الصمود والمواجهة والإصرار على نصرة الحق مهما كانت التضحيات عند رجال وشباب ونساء الإخوان قد تغلبت على كل العوائق، وتقدمت بخطى ثابتة نحو المستقبل.

الدلالة الثانية هى إعلاء قيمة الشورى واعتبارها المفتاح لمسيرة مستقبل الجماعة، ولأن الشورى أصل إسلامى وقيمة عظمى، فالأمل فى الله أن تكون كل الخطوات التالية مدروسة دراسة وافية وأخذت حظها من النقاش والمشاورة للوصول إلى أفضل النتائج.

تشكيل الشورى بالأمس كان له ملامح تجديد وتطوير، فللمرة الأولى يكون لمجلس الشورى رئيس ووكلاء وأمين (هيئة مكتب) مستقلة عن مكتب الإرشاد أو الجهة التنفيذية، وهذا ملمح تجديدى آخر يؤكد على المؤسسية وتوزع المسئولية على عدة مؤسسات فى الجماعة، وحبذا لو قررت اللائحة الجديدة وجود هيئة قضائية مستقلة داخل الجماعة.

الدلالة الثالثة هى تقدم الشباب فى الجماعة وحملهم اللواء وقد أنضجتهم المحنة وأكسبتهم خبرات العمل على الأرض ما لا يمكن اكتسابه بعيدا عن الساحة. لكن هذا الشباب مطالب أيضا ألا يهمل طاقات وخبرات وثقافة وعقول الكبار، والحقيقة أن الحكم على أى إنسان يكون بقدر قدرته على العطاء دون النظر إلى صغر السن وكبره، مع التأكيد على أن الحالة الثورية تستدعى تغليب عنصر الشباب.

نصيحتى المتواضعة لهم بعد دعواتى بالتوفيق والنصر والفتح المبين، هى إخلاص النية والوجهة لله رب العالمين واللجوء إليه بكثرة الصلاة والصيام والذكر والدعاء وملازمة القرآن وهذا جانب التوكل على الله تعالى.

وامتلاك أدوات الثورة ودراسة علومها ووسائل إنجاحها وابتكار الجديد منها، وكذلك الاستفادة من كل علوم العصر ونتاج التكنولوجيا ، وهذا جانب الأخذ بأسباب الله فى الأرض فإن الله جعل لكل شئ سببا.

وفى مجال التربية يحسن التأكيد على القيم الإسلامية الأساسية من عقائد وعبادات، وحسن الخلق والتزام أحكام الشريعة فى كل الشئون.

كما نوجه النظر إلى تربية الأفراد على الإيجابية والنقد البناء والأخذ بالشورى واحترام الرأى اللآخر، والانفتاح على المجتمع وتوجيه طاقاته.

وأيضا تحتاج الجماعة إلى مشروع سياسى واضح المعالم يقوم عليه متخصصون ، وإلى مشاريع إعلامية تصل إلى كل شرائح المجتمع المحلى والدولى.

ختاما:

{يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون}.

أخبار ذات صلة

فى منتصف الثمانينات من القرن الماضى شكل مكتب الإرشاد مجموعة من الشباب لإدارة الإخوان ب المزيد

كشف الدكتور عبدالله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصري السابق ، أن " المزيد

تعليقات