البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

واشنطن وجهت ضربة جوية لاستهداف الجهادي جون أو (محمد اموازي)

المحتوي الرئيسي


واشنطن وجهت ضربة جوية لاستهداف الجهادي جون أو (محمد اموازي)
  • الإسلاميون -وكالات
    13/11/2015 05:27

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن الجيش الأمريكي شن، يوم الخميس، غارة جوية في سوريا استهدفت بالتحديد «الجهادي جون» الذي ظهر في شرائط فيديو لتنظيم الدولة الإسلامية وهو يعدم أشخاص.
 
وقال المتحدث باسم البنتاجون، بيتر كوك، خلال بيان، إنه "لا يعلم ما إذا كان محمد اموازي، اسمه الحقيقي، قد قتل"، مضيفًا: "نحن بصدد تقييم نتائج العملية هذه الليلة، وسوف نعلن عن معلومات اضافية بطريقة مناسبة".
 
وذكر البنتاجون، أن "الغارة الجوية استهدفت الرقة"، عاصمة تنظيم الدوةل الإسلامية في شمال سوريا.
 
وأوضح البيان، أن "اموازي وهو مواطن بريطاني، ظهر في شرائط فيديو في عمليات قتل الصحفيين الأمريكيين ستيفن سوتلوف وجيمس فولاي والأمريكي عبد الرحمن كاسيغ والبريطانيين ديفيد هاينس والن هيننغ والصحفي الياباني كنجي غوتو وغيرهم من رهائن آخرين".
 
ولم يوضح البيان ما إذا كان القصف جاء بغارة لطائرة حربية أو لطائرة بدون طيار.
 
يشار إلى أن محمد اموازي الذي كان يعمل في مجال المعلوماتية في لندن، ولد في الكويت من عائلة بدون من أصل عراقي. وقد هاجر أهله إلى بريطانيا عام 1993 .
 
وذكرت شبكة التلفزيون "سي إن إن" وصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكيتان نقلاً عن مسؤولين أمريكيين أن الضربة الجوية نفذتها طائرة بدون طيار، وأشارتا إلى أن الاستخبارات الأمريكية رصدت أموازي منذ عدة أيام.

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد