البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

واشنطن لا تعرف إن كانت أصابت (مختار أبو الزبير)..وحركة الشباب تتكتم على مصير زعيمها

المحتوي الرئيسي


واشنطن لا تعرف إن كانت أصابت (مختار أبو الزبير)..وحركة الشباب تتكتم على مصير زعيمها
  • محمد محسن
    03/09/2014 05:08

نفذت قوات أمريكية خاصة غارة جوية في الصومال، الاثنين الماضي، مستهدفة زعيم حركة الشباب المجاهدين أحمد عبدي غوداني (مختار أبو الزبير) ، ولكن الغموض ما زال يلف مصير القيادي الإسلامي. وبعد يوم على العملية، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أنها ما زالت "تقيّم النتائج" ، فيما يشير إلى ندرة المعلومات التي بحوذتها حول مصير أبو الزبير. وقال السكرتير الإعلامي للبنتاجون اللواء البحري جون كيربي في بيان: "نحن في طور تقييم نتائج العملية ونكشف عن معلومات إضافية في الوقت وبالشكل المناسبين". وكان غوداني هدفا لعدد من الغارات العام الماضي، بما فيها غارتان كاد أن يقتل فيهما نفذتهما القوات الكينية والأمريكية في شهر كانون الثاني/يناير. وكان مسؤول في حركة الشباب تحدثت إليه وكالة الصحافة الفرنسية قد نفى مزاعم مقتله واصفا إياها بـ"الشائعات". إلا أن المتحدث باسم حركة الشباب، أبو محمد، أفاد بأن غوداني كان يستقل إحدى السيارتين اللتين استهدفتهما الغارة يوم الإثنين، لكنه لم يتضح ما إذا كان ضمن المسلحين الستة الذين أفيد عن مقتلهم. وجاءت الغارة الأمريكية بعد أيام على شن قوات الإتحاد الأفريقي في الصومال (أميصوم) والقوات الصومالية "عملية المحيط الهندي"، وهي حملة واسعة. وتأتي الغارة بعد يوم من تفجير حركة الشباب سيارة مفخخة خارج مركز الإستخبارات القومي في مقديشو، أعقبه اشتباك بالأسلحة. وكانت القوات الأمريكية الخاصة قد شنت في تشرين الأول/أكتوبر هجوما على منزل في باراوي استهدف قياديا بارزا في حركة الشباب يدعى (عبد القادر محمد عبد القادر)، وهو كيني من أصول صومالية ، ولكنهم لاقوا مقاومة أفيد خلالها عن سقوط جرحى في صفوف قوات "سيل" الأمريكية. وكان غوداني، 37 عاما، والذي تدرب على يد حركة طالبان في أفغانستان، قد تسلم قيادة حركة الشباب في العام 2008 بعد مقتل قائدها السابق آدن هاشي فارح أيرو في غارة جوية أميركية. وتمكنت حركة الشباب تحت إمرة غوداني من شن عدد من الهجمات البارزة في الصومال وفي جيبوتي وكينيا وأوغندا، وكلها دول مساهمة في القوات الأفريقية الموجودة في بلاده. ويرى خبراء أمنيون أن غوداني يضطلع بدور "الأمير" الروحي والزعيم التكتيكي لقوات حركة الشباب، ما يعلل كونه هدفا أوليا للطائرات بدون طيار وللغارات الجوية.

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد