البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

واشنطن: أبو عمر الشيشاني وزير دفاع (الدولة الإسلامية) استهدف بضربة جوية

المحتوي الرئيسي


أبو عمر الشيشاني أبو عمر الشيشاني
  • الإسلاميون
    09/03/2016 01:24

أعلن مسؤولٌ أمريكي أن القيادي الكبير في تنظيم الدولة الإسلامية (أبو عمر الشيشاني) استهدف بضربة جوية ، وأنه ربما يكون قتل.
 
وقال مسؤولون أمريكيون لوكالة "رويترز" إن القيادي البارزالشيشاني"> أبو عمر الشيشاني- وهو مواطن من جورجيا - ربما قتل في ضربة جوية في الرابع من مارس آذار نفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قرب بلدة الشدادي السورية.
 
وليست هذه المرة الأولى التي تعلن فيها جهات رسمية غربية وعربية قتل الشيشاني في هجوم جوي.
 
والشيشاني واحدٌ من مئات الشيشانيين المقاتلين في سوريا والذين يعتبرون من أشد المحاربين الجهاديين بأساً.
 
والاسم الحقيقي للشيشاني هو ترخان باتيراشفيلي، ويتحدر من وادي بانكيسي في جورجيا حيث تقيم أقلية شيشانية، وقد خدم في الجيش الجورجي وقاتل ضد الغزو الروسي لجورجيا.
 
وبعد انتقاله إلى سوريا للقتال عام 2013، تعرّف على زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي وتعهد الولاء له، ويُعتقد أنه اضطلع بدور أساسي في السيطرة على قاعدة منغ الجوية بشمال سوريا.
 
ولدى إعلان الدولة الإسلامية والخلافة في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم ظهر الشيشاني (30 سنة) واقفاً إلى جوار مقاتلين يعلنون إزالة الحدود بين العراق وسوريا.
 
وقال الشيشاني :"سنعيد الخلافة، وإذا لم يُقدّر الله لنا إعادة الخلافة، نسأله منحنا الشهادة".
 
وقد أصبح أحد القادة المهمين في العراق وسوريا، وبرز كأحد وجوه "الدولة الإسلامية" إذ ظهر في فيديوات عدة.
 
ويعتبرالشيشاني"> أبو عمر الشيشاني أحد كبار المسؤولين العسكريين في التنظيم إن لم يكن المسؤول العسكري الأكبر في التنظيم.
 
واشتهر الشيشاني بلحيته الكثيفة المحناة. 
 
وعرضت الولايات المتحدة مكافأة تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن الشيشاني الذي قال مسؤولون إنه وزير الحرب فعلياً في التنظيم.
 

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد