البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"هيئة تحرير الشام" تتبنّى تفجيرات "باب مصلّى" بدمشق وتكشف عن تفاصيل العملية

المحتوي الرئيسي


  • خالد عادل
    12/03/2017 06:22

أعلنت "هيئة تحرير الشام" عصر اليوم الأحد، عن مسؤوليتها عن العملية التي شهدتها مدينة دمشق يوم أمس السبت، والتي استهدفت حافلتين للميلشيات العراقية مع عوائلهم، في منطقة "باب مصلّى".

وقالت الهيئة إن الهجومين استغرقا وقتا من الإعداد والتحضير "خلف خطوط العدو"، مشيرة إلى أن "بطلين من أبطال الإسلام، أبو عائشة، وأبو عمر الأنصاريين، هما من نفذا التفجيرين".

وبيّنت الهيئة أن التفجيرين نتج عنهما مقتل العشرات من ضباط النظام، والمليشيات الإيرانية الموالية لها.

واستهدف التفجيران مقبرة "باب الصغير"، في دمشق، وقتل خلالهما نحو 70 شخصا، قالت وسائل إعلام إن غالبيتهم من العراقيين.

وأدانت الخارجية التركية، الأحد 12 مارس/آذار، بشدة التفجيرين، واصفة إياهما بالعملية الإرهابية.

وقالت الوزارة، في بيان صدر عنها بهذا الصدد: "ندين بشدة التفجيرين اللذين استهدفا، أمس السبت، زوارا لمقامات دينية تعتبر مقدسة بالنسبة للشيعة، وأدت إلى مقتل وإصابة عدد كبير من الأشخاص، في العاصمة السورية دمشق".

من جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إنه "مصدوم من التجاهل التام لحياة البشر الذي أبداه منفذو الهجوم".

وجاء في بيان صدر عن غوتيريش، على لسان المتحدث باسمه، فرحان حق، أنه "يعرب عن أعمق تعاطفه وتعازيه لأسر الضحايا، الذين كان الكثير منهم زوارا دينيين".

وشدد البيان على "ضرورة تقديم المسؤولين عن التفجيرين، وكذلك جميع من ينفذ هجمات على المدنيين، إلى المحاكمة".

أخبار ذات صلة
تعليقات