البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

هنية يهاتف أمير الكويت مهنئًا بانتخاب بلاده عضوًا بمجلس الأمن الدولي

المحتوي الرئيسي


هنية يهاتف أمير الكويت مهنئًا بانتخاب بلاده عضوًا بمجلس الأمن الدولي
  • الإسلاميون
    15/06/2017 01:07

هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماسإسماعيل هنية، أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح مهنئَا بانتخاب الكويت لعضوية مجلس الأمن الدولي.

وذكر بيان صادر عن مكتب هنية، فجر اليوم الخميس، أن هنية هاتف أمير الكويت وهنأه بانتخاب بلاده في مجلس الأمن الدولي".

وقال هنية وفق البيان،" إن انتخاب الكويت في مجلس الأمن يعكس مكانة الكويت على المستوى الإقليمي والدولي ويعزز من الموقف الكويتي العربي الأصيل في دعم القضية الفلسطينية في المحافل الدولية".

وتمنى هنية حسب ما أورده البيان،" لسمو الأمير التوفيق في مساعيه لتحقيق الوفاق العربي وحماية اللحمة الخليجية".

وذكر البيان" أن أمير الكويت نقل التهاني للشعب الفلسطيني معتبرا أن وجود الكويت في مجلس الأمن سيكون بخدمة الأمة العربية".

وأكد الأمير الصباح" على موقف الكويت الثابت والاصيل في دعم الشعب الفلسطيني معبًرا عن امنياته أيضا في تحقيق وحدة الشعوب العربية"

وانتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة الكويت ضمن خمس دول جديدة لعضوية مجلس الأمن الدولي لمدة سنتين بدءا من مطلع العام المقبل تخلف الدول الخمس التي تنتهي ولايتها نهاية العام الجاري.

ويتكون مجلس الأمن من خمسة أعضاء دائمين يتمتعون بحق النقض (الفيتو) وهي الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة، وعشرة أعضاء غير دائمين تنتخبهم الجمعية العامة للأمم المتحدة لمدة سنتين.

وستبدأ الدول الخمس منها الكويت، فترة ولايتها في يناير/كانون الثاني 2018 بعد التصويت عليها من قبل الدول الأعضاء بالجمعية العامة البالغ عددها 193.

 

أخبار ذات صلة

أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن بالغ أسفها واستهجانها لتصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ال ... المزيد

قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، سامي أبو زهري، اليوم الاثنين، إنه لا يوجد ما يمنع حكوم ... المزيد

غادر وفد قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قطاع غزة، عبر معبر رفح البري، اليوم الأحد، متوجها إلى ... المزيد

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام، حول طلب دولة المزيد

تعليقات