البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

هل حقا الرئيس النيجيري محمد بوهاري ينتمي للإخوان المسلمين؟

المحتوي الرئيسي


هل حقا الرئيس النيجيري محمد بوهاري ينتمي للإخوان المسلمين؟
  • محمد محسن
    01/04/2015 04:18

في نيجيريا أعلن رسميا فوز المرشح المسلم محمد بخاري على الرئيس المسيحي غودلوك جوناثان في الانتخابات الرئاسية التي جرت خلال الأيام الماضية وشهدت استقطابا دينيا حادا بين المسلمين والمسيحيين.

وخلال الحملة الانتخابية اتهم محمدو بوهاري "محمد بخاري" بأنه يتبنى أجندة إسلامية راديكالية؛ فقد دعم كثيرٌ من المسلمين الشماليين بوهاري، في حين مال المسيحيون إلى التصويت لجوناثان، وقد ثارت بعض المزاعم بأنه إذا ما تم انتخابه فإنه سيقوم بفرض الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء البلاد.

ولذلك فقد حاول بوهاري طمأنة أتباع الديانات الأخرى الذين يشكلون قرابة نصف السكان من خلال التأكيد على أن الرئيس المقبل "لن يقوم بأسلمة نيجيريا"، مشددا على أن عددا من معاونيه هم من المسيحيين.

ولما كان "بخاري" ينظر إليه باعتباره أحد القيادات البارزة في الأوساط الإسلامية النيجيرية، فقد أعتبر فوزه عند الكثيرين انتصارا للمسلمين في أكبر بلد أفريقي من حيث عدد السكان، وفي ذلك يعلق الشيخ داوود عمران ملاسا، رئيس جماعة تعاون المسلمين في نيجيريا بالقول: بانتصار بخاري "ينتصر الشعب النيجيري وتفشل إسرائيل والقوى العالمية الغربية.. فقد انتصر الحق على الباطل وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا".

ويضيف في تصريحات خاصة لـ "الإسلاميون" قائلا: "انتصرت هوية الشعب ورغبة المسلمين وإرادتهم على إرادة المحافل الماسونية واتحاد الكنائس النيجيرية التي أعلنت تأييدها للرئيس غودلوك جوناثا".

ويشير الشيخ ملاسا إلى أن الكنائس المتحدة تحت إسنم (رابطة المسيحيين في نيجيريا) كانت فد اتهمت حزب المعارضة الذي ينتمي له بخاري بإنتمائه إلى الإخوان المسلمين في مصر كذبا وتعريضا وليحصلوا على الدعم الأمريكي والأوروبي ضد الجنرال محمد بخاري الذي يؤيده مسلمو نيجيريا وكذلك عدد كبير من المسيحيين وخاصة أكثر من مائة من رؤساء الكنائس المشهورة في نيجيريا.

وبفارق حوالى 3 مليون صوت تم إعلان فوز الجنرال محمد بخاري Muhammadu Buhari باجمالى عدد أصوات 15,424,921 في مقابل حصول منافسه غولوك جوناثان على 12,853,162 صوتا، وأعلنت النتيجة في تمام الساعة الثالثة قبل صلاة فجر يوم الأربعاء 12 جمادي الثانية، 1436 هـ الموافق 1 ابريل، 2015م.

ويرى رئيس جمعية تعاون المسلمين أن فوز بخارى سيكون له اثر كبير في ملفات هامة مثل :
- ملف الفساد المالي وسرقة أموال الدولة
- ملف انتشار الفقر ومشاكله
- ملف الفصائل المسلحة المؤيدة للكنائس
- ملف تهميش المسلمين وقتلهم في الشمال
- ملف جماعة بوكو حرام

وبينما تعهد الشيخ داوود عمران ملاسا بدعم الرئيس المنتخب محمد بخاري "بكل ما لدينا من قوة حتى يتمكن من تحقيق الأعمال الإصلاحية والأمنية وإعادة بناء الدولة". دعا أيضا الدول العربية والإسلامية والأحزاب والحركات والمؤسسات الإسلامية إلى دعم حكومة الرئيس محمد بخاري وانتهاز فرصة حكمه في دعم المشاريع الإسلامية الخيرية والتعليمية والثقافية.

 

*المصدر: الإسلاميون

 

أخبار ذات صلة

قال تعالى في سورة الأنفال :

 يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ۚ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَاب ... المزيد

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أن عملية "نبع السلام" تنتهي بشكل تلقائي عندما "يغادر المزيد