البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

هل تنصاع قطر للضغوط الخليجية وتتخلى عن دعم ثورة الشعوب في العالم العربي

المحتوي الرئيسي


هل تنصاع قطر للضغوط الخليجية وتتخلى عن دعم ثورة الشعوب في العالم العربي
  • الإسلاميون
    19/08/2014 09:47

وصف ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي، الساعات الـ72 القادمة بأنها "الأخطر" في مسيرة التعاون الخليجي، في إشارة إلى موعد انتهاء "المهلة" الممنوحة لدولة قطر، لوقف دعمها لجماعة "الإخوان المسلمين" في مصر. وتناول المسؤول الإماراتي، في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر" الاثنين، "الأزمة الخليجية – القطرية"، والمهلة التي حددها وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، خلال اجتماعهم في مدينة جدة السعودية الخميس، لدولة قطر لـ"الانتهاء من كافة المسائل"، والتي لا تزيد على أسبوع. وقال خلفان في إحدى تغريداته: "الـ72 ساعة القادمة أخطر فترة زمنية حتى الآن تواجه التعاون الخليجي"، وتابع في تغريدة أخرى: "الوقوف مع المملكة العربية السعودية فرض.. نحن أمام عدو يستهدف قلب الأمة الإسلامية، بتجييش خوارجه عن الدين ضد بلاد الحرمين الشريفين." وتابع في تغريدة خاطب بها قادة الدول الخليجية: "يا قادة الخليج ادعموا مصر، فإن لكم ما دفعتم.. مش خسارة في بلد التضحيات والفداء والتلبية، إذا حان النداء"، وأضاف: "إن تنصروا مصر فإنكم منصورون بإذن الله"، وقال: "لما تصف زعيم أكبر دوله عربية بالمهرج.. تستأهل المساءلة." وعن توقعاته بشأن النتائج التي قد تسفر عنها المهلة، قال: "إن يُصدم الخليجيون بعدم موافقة قطر، فإن ردة الفعل على القادة الخليجيين ستكون سيئة، وستكون القرارات قوية.. وشعبياً ستخسر قطر الرأي الشعبي الخليجي.. على العموم الصادق منا من يتمنى قطر أن تكون في التعاون الخليجي." كما تطرق إلى وصف قطر بـ"الكعبة"، حيث كتب في إحدى تغريداته: "معظم المغردين القطريين يطلقون على قطر كعبة.. ما يجوز أيها المغردون.. كعبة المظلوم والمهموم والمغموم.. الخ هي الكعبة المشرفة".

أخبار ذات صلة

إنَّ الإيمان بالقدر لا يعارض الأخذ بالأسباب المشروعة، بل الأسباب مقدَّرة أيضا كالمسببات، فمن زعم أن الله تعالى قدّر النتائج والمسببات من غير مقدماتها ... المزيد

تَحِلُّ بعد أيام قلائل الذكرى السادسة لوفاة المفكر الجليل والمسلم العظيم والمعلم الرائد؛ أستاذنا وأستاذ آبائنا: الأستاذ المزيد

كنَّا فى السجن الحربى ـ منذ أربعين عاما ـ محبسوين حبساً انفراديا لانرى فيه الشمس والهواء الا عَبر فتحة في الباب لاتجاوز بضعة سنتيمترات؛ فلما كان يوم الج ... المزيد