البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

هل القتال بين جبهة النصرة والزنكي فتنة؟

المحتوي الرئيسي


هل القتال بين جبهة النصرة والزنكي فتنة؟
  • مجاهد ديرانية
    15/11/2017 02:33

لو كان القتال مع جبهة الجولاني فتنة لكان القتال مع جيش الأسد فتنة، لأن الجولاني والأسد بالنسبة للثورة واحد، فإما أن الجولاني عميل للأسد موكل بتدمير الثورة، أو أنه نسخة جديدة مشوَّهة من الأسد يطمع في وراثة سلطانه ولو كان الثمن إنهاء الفصائل وتدمير الثورة.

لذلك لا أرى فرقاً بين من يدعو إلى الفصل أو الصلح بين النصرة والزنكي ومن يدعو إلى الفصل أو الصلح بين فصائل الثورة وجيش الأسد.

ولا أرى أملاً في إنقاذ ما بقي من الثورة إلا عندما يفهم أهل الثورة هذه القاعدة البسيطة: عندما نحاكم كل واحد بعمله وتأثيره في ثورتنا ونحيّد الأسماء والشعارات والرايات فالنتيجة هي: لا فرق بين الجولاني والبغدادي والأسد، ولا فرق بين النصرة وداعش والنظام.

كيفما نظرنا إلى قتال الجولاني وعصابته فلن يخلو من إحدى هذه الصور: قتال عدو صائل، أو قتال باغ ظالم، أو قتال قاطع طريق، وفي كل الأحوال فإن الدفاع عن النفس ورد العدوان واجب شرعي يخالف الشرعَ أيُّ تورّع عنه، وواجب عقلي يخالف العقلَ أيُّ تهاون فيه.

أخبار ذات صلة

- بعض حكام العرب كانوا يستخدمون الاسلاميين كفزاعة يخوفون بها اصحاب المصالح من شعوبهم وحكام دول محلية وعالمية ، ولكن هؤلاء بعد الربيع العربى تيقنوا أ ... المزيد

يخطئ من يظن أن مرور مائة عامٍ على وعد بلفور المشؤوم، الذي صدر في ظل ضعف العرب وفقدانهم لاستقلالهم، وانشغال المسلمين وغياب سيادتهم، وخضوعهم للاستعما ... المزيد

- أحد أيام عام 582 م .. عام 40 قبل الهجرة ..

- مكة .. تهامة .. شبه الجزيرة العربية ..

- منزل #الخطاب_بن_نف ... المزيد

 

آل سعود والسياسة القاتلة
قامت دولة آل سعود منذ نشأتها اعتمادا على المذهب السني، واستمدت قوتها باعتبارها المرجعية السنية الأولى، مستفيد ... المزيد

تعليقات