البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

هل يجوز الاعتماد على تحليل DNA فى وقائع إثبات النسب ؟

المحتوي الرئيسي


هل يجوز الاعتماد على تحليل DNA فى وقائع إثبات النسب ؟
  • د. مصطفى القليوبى
    14/05/2018 06:01

إثبات النسب يكون بالقيافة ، أى الشبه بين الطفل والزوج ، ويكون بأشياء أخرى ، ..

لكن إثبات النسب بتحليل dna فيه كلام كبير للفقهاء ..

والذى قال به جمهور المعاصرين ، وأغلب المجامع الفقهية جواز الاعتماد عليه فى إثبات النسب ، بل هو أقوى من القيافة ..

فإن نتائج البصمة الوراثية تكاد تكون قطعية في إثبات نسبة الأولاد إلى الوالدين أو نفيهم عنهما، وفي إسناد العينة (من الدم أو المني أو اللعاب) التي توجد في مسرح الحادث إلى صاحبها، فهي أقوى بكثير من القيافة العادية (التي هي إثبات النسب بوجود الشبه الجسماني بين الأصل والفرع)".

ومما هو معلوم أن إثبات النسب بالبصمة الوراثية لا يقدم على وسائل الإثبات الأقوى منه كالفِراش؛ فلا يجوز البحث في نسب من كان معروف النسب ومولودًا من فراش صحيح. قال الخطيب الشربيني: "لأن النسب الثابت من شخص لا ينتقل إلى غيره" "مغني المحتاج" (3/ 304).

أما إثبات نسب الولد الناتج من علاقة غير شرعية فغير وارد باتفاق الفقهاء، حتى لو أثبتت فحوصات البصمة الوراثية نسبه إليه؛ لأن الزنا لا يصلح سببًا لثبوت النسب؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (الوَلَدُ لِلفِراشِ وَلِلعاهِرِ الحَجَرُ) متفق عليه. والمراد بـ(الفِراش): أن تحمل الزوجة من عقد زواج صحيح، فيكون ولدها ابنًا لهذا الزوج، والمراد بـ(العاهر): الزاني.

لكن يجب أن يُنسب ولد الزنا لأمه فقط، فيجب تعريفه بأمه؛ لما بينهما من الحقوق المتبادلة كحق الميراث والحضانة وحرمة المصاهرة وغيرها من الحقوق.

والحاصل أن إثبات النسب أو نفيه بالبصمة الوراثية يجب ألا يُقدَّم على القواعد الشرعية ولا وسائل الإثبات الأقوى منه، ولكن يجوز استخدامه في حالات التنازع على مجهولي النسب، أو حالات الاشتباه بين المواليد، أو ضياع الأطفال واختلاطهم، ولا يصح إثبات نسب لمعروف النسب ولا لمولود الزنا. والله أعلم.

 

 

أخبار ذات صلة

دعت المحكمة العليا في السعودية، اليوم الأحد، المواطنين والمقيمين المسلمين، إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان الم ... المزيد

في شبابي كنت في زيارة لأحد شيوخنا الاجلاء وحكيت عن البعض انهم يترخصون كثيرا في فتاواهم تيسيرا علي الناس ففاجأني قائلا وماذا في هذا أليست الرخص من ال ... المزيد

عدد ركعات صلاة التراويح والخلاف فيها

الخلاف في العدد خلاف أفضلية والكافة على أنها عشرون ، ولا يجوز شرعًا انكار البعض على ... المزيد

تعليقات