البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

هل الخشاف حرام فعلًا

المحتوي الرئيسي


هل الخشاف حرام فعلًا
  • محمد عبدالواحد الأزهري
    03/06/2016 08:37

الحمد لله وحده، وبعد:

فقد كره أصحابنا الخليطين؛ كتمر وزبيب معا، وليس محرما ما لم يغل أو يأت عليه ثلاثة أيام. ولا يكره وضع نوع واحد في الماء، ويعبر عن ذلك في نصوص الشرع وكلام الفقهاء بالنبيذ، فليس النبيذ هو الخمر دائما، كما هو شائع الآن.

قال في المنتهى وشرحه:

(ويكره الخليطان؛ كنبيذ تمر مع زبيب) أو بسر مع تمر أو رطب، (وكذا) نبيذ (مذنب) أي: ما نصفه بسر ونصفه رطب (وحده)؛ لأنه بسر ورطب؛ لحديث جابر مرفوعا: «نهى أن ينبذ التمر والزبيب جميعا، ونهى أن ينبذ الرطب والبسر جميعا». رواه الجماعة إلا الترمذي.

وعن أبي سعيد قال: «نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نخلط بسرا بتمر وزبيبا بتمر أو زبيبا ببسر. وقال من شربه منكم فليشربه زبيبا فردا أو تمرا فردا أو بسرا فردا». رواه مسلم والنسائي.

وأما حديث عائشة «كنا ننبذ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في سقاء فنأخذ قبضة من تمر وقبضة من زبيب فنطرحهما فيه ونصب عليه الماء فننبذه غدوة فيشربه عشية وننبذه عشية فيشربه غدوة» . رواه ابن ماجه؛ قال في شرحه: فمحمول على نسخه لعدم إمكان الجمع بغير ذلك. انتهى.

وفيه نظر، إذ شرط النسخ علم التاريخ.

و (لا) يكره (وضع تمر) وحده (أو) وضع (زبيب) وحده (أو) وضع (نحوهما) كمشمش أو عناب وحده (في ماء لتحليته) أي: الماء؛ لما تقدم.

(ما لم يشتد أو تتم له ثلاث) ليال بأيامها؛ لحديث ابن عباس: «أنه كان ينقع للنبي صلى الله عليه وسلم الزبيب فيشربه اليوم والغد بعد الغد إلى مساء الليلة الثالثة ثم يؤمر به فيسقى ذلك الخدم أو يهراق». رواه أحمد ومسلم. انتهى.

وفي الإقناع وشرحه:

(ما لم يغل أو تأت عليه ثلاثة أيام) بلياليهن، فيحرم.

أخبار ذات صلة

برنامج غليظ جدًا يقدمه رامز جلال! برنامج عجيب يؤذي ضيوفه، وقد يصيبهم بأمراض نفسية!

لعن الله هذا البرنامج وأصحابه! لماذا ... المزيد

تعليقات