البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

هجمات (الدولة الإسلامية) بالقرب من بغداد تطعن في مصداقية الحكومة

المحتوي الرئيسي


هجمات (الدولة الإسلامية) بالقرب من بغداد تطعن في مصداقية الحكومة
  • الإسلاميون
    28/02/2016 06:31

شن تنظيم الدولة الإسلامية عدة هجمات مباغتة غربي وشرقي العاصمة العراقية بغداد، مستهدفا القوات الحكومية العراقية والميليشيات الداعمة لها، كما سيطر على مناطق.

وقتل العشرات اليوم في مدينة الصدر في شرق بغداد حيث فجر أشخاص أنفسهم في تجمعات للشيعة. ومدينة الصدر، اكبر الأحياء الشيعية في بغداد، وهي المعقل الرئيسي للغالبية العظمى من فصائل الحشد الشعبي. وتحدثت مصادر عن وصول القتلى إلى 70 بينما أصيب أكثر من مئة.

كذلك، هاجم التنظيم مركزا للجيش في أبو غريب غرب بغداد ما أدى إلى مقتل عدد من عناصر الجيش والحشد الشعبي، في الأطراف الغربية لبغداد.

وناحية أبو غريب (25 كلم غرب بغداد) هي المنطقة الفاصلة بين بغداد ومدينة الفلوجة، أهم معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الأنبار.

وسيطر مقاتلو التنظيم على مواقع في صومعة للحبوب وجبانة.

في حين ذكرت وكالة أعماق المؤيدة للتنظيم إنه شن "هجوما واسعا" في أبو غريب على بعد 25 كيلومترا من وسط بغداد على مقربة من المطار الدولي.

ويقول مراقبون إن هذه العملية تشكك كثيرا في حقيقة الانتصارات الميدانية التي تقول القوات النظامية مدعومة بقوات الحشد الشعبي وبالقصف الجوي للتحالف الدولي، إنها حققتها المناطق السنية بمحافظة الأنبار الواقعة شمال وغرب بغداد والتي كان يفترض بها أن تؤمن العاصمة ضد الهجمات.

ويقول المراقبون إن هذا الهجوم الجديد قرب بغداد يؤكد عجز الجيش وقوات الامن العراقيين على تأمين المناطق التي حرروها من مقاتلي التنظيم، الذين اثبتوا انهم ما يزالون قادرين على التحرك بسهولة بين مختلف مناطق العراق.

وقال المحلل الأمني في بغداد جاسم البهادلي إن هجمات اليوم الأحد تشير إلى أنه من السابق لأوانه القول إن تنظيم الدولة الإسلامية يفقد زمام المبادرة في العراق.

وقال مسؤولون إن حظر تجول قد فرض في أبو غريب في الوقت الذي انتشرت فيه القوات لاستعادة صومعة الحبوب ومنع المقاتلين من الاقتراب من الوصول إلى المطار القريب.

وقالت وكالة أعماق إن القوات العراقية أجبرت على الانسحاب من عدة مواقع.

ودعا القيادي الشيعي مقتدى الصدر الميليشيات الموالية له ليكونوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن بغداد.

 

أخبار ذات صلة

الذين دعوا لإسقاط البشير لأخطائه العديدة بغض النظر عن البديل الإماراتي الصهيوني الذي كان واضحا للعيان..

هؤلاء لا يصلحون ل ... المزيد

وقفت في المقال السابق عند ذهابي لمقابلة الحاج/ مصطفى مشهور في منزله بعد طلبه ذلك بيومين، وبعد يوم من التقدُّم مباشرة للجنة الأحزاب، أي يوم ١١ / ١ / ١٩٩ ... المزيد

كنت قد قررت ألا أشارك حتى ولو بالتعليق

ولا على غيره إلا أن أضطر للإجابة على سؤال وخاصة في الأمور السياسية وذلك لأن رأيي في ... المزيد

دعا العاهل الأردني، عبدالله الثاني، إلى الحوار والتشاركية خلال لقاء جرى أمس الثلاثاء، ووصف بأنه “صريح وساخن&rdquo ... المزيد