البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

نموذج سوريا والعراق بين المتاجرة والمواجهة والتأييد

المحتوي الرئيسي


نموذج سوريا والعراق بين المتاجرة والمواجهة والتأييد
  • د. سعيد عبدالعظيم
    13/10/2016 06:26

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه اما بعد

فمخططات تقسيم المنطقة تمضى على قدم وساق فى السودان والعراق واليمن وسوريا وليبيا ....إلخ ، وسياسات فرق تسد وسايكس بيكو تلبس ثوبا آخر على أيدى الأعداء والمستعمرين الجدد وخاصة الأمريكان والروس ، يتقاسمون الأدوار ، واختلافهم أشبه باختلاف أفراد العصابة على تقسيم الكعكة

مطامع ومصالح بين المتواطئين والمتآمرين ، ووسط المذابح والمجازر والخراب والدمار واستخدام الأسلحة المحرمة دوليا يستمر تمثال الحرية وترفع شعارات الإنسانية وحقوق الإنسان ، وتسمع عن انعقاد منظمة العدل ومجلس الأمن وعبارات الشجب والاستنكار ، وإبادة الأطفال والنساء وهدم المدارس والمستشفيات يحدث ليل نهار تحت لافتة مكافحة الإرهاب!!!

يحدث فى سوريا الآن ومنذ سنوات حرب إباده للبلاد والعباد تحت سمع وبصر المؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية دون شفقة أو رحمة ، فالعالم الذى نعيش فيه بلا دين او ضمير ، قد تجرد من الآدمية

قارن ما يحدث فى سوريا والعراق بما يحدث فى اى مكان فى الغرب وأمريكا والكيان الصهيونى الغاصب ، ستجد البون شاسعا والفارق كبير ، فهم يقيمون الدنيا ولا يقعدونها لأى حادث قتل ولأى انتهاك للحريات التى يقدسونها ، أما هذه الأمة فلها مكيال آخر ، ودماؤها رخيصة وبلا ثمن ، وأرضها مستباحة

ولم يعدم هؤلاء الأعداء وجود العملاء ومخالب القطط وأهل الخسة والدناءة الذين يساعدونهم فى إنفاذ مخططاتهم كبشار فى سوريا ، ولا يستغرب فى هذا المقام تأييد النظام فى مصر للسفاح السورى وللروس الذين يدمرون سوريا وكل ذلك بزعم مواجهة الإرهاب

ولا يغيب عن فطنتك أنها مواجهة للإسلام ولكل من يقترب من شعائره وشرائعة ، وأنها حرب تتشكل ملامحها فى العلن بعد أن كانت تدار فى الغرف المغلقة ومن وراء ستار ،

وأن التمايز يتضح يوما بعد آخر بين معسكرين، معسكر يضم الروس والأمريكان واليهود والنصارى والغرب والشيعة والمنافقين ، ومعسكر يضم المسلمين على اختلاف مشاربهم وتوجهاتهم.

إرهاصات بين يدى حدث ضخم وأحداث غير مسبوقة عبر مئات السنين ، فالأمم المتحدة وأمريكا وروسيا و أوروبا ومصر .... لا ترغب فى إنهاء الحرب والقضاء على بشار لأن البديل لهذا النظام هو وصول الإسلاميين إلى الحكم فى سوريا وهم الذين يطلقون عليهم وصف الإرهابيين ،

والغريب حقا وجود طائفة من جلدتنا ويتكلمون بلساننا يقفون فى خندق أعداء الأمة ويؤيدون - حتى لحظة كتابة هذه السطور - العملاء الذين يتحكمون بالقهر فى رقاب الشعوب وصاروا حربا على الإسلام وأهله فى غزة وسيناء وسوريا وهنا وهناك

طائفة تآمرت مع العملاء وساعدت على انقلابهم ، ورأت عمالتهم للأمريكان والروس واليهود وكل ملحد كفار ولم تتبرأ أو تستنكر هذه الخسة وهذه الدناءة ، بل راحت تخيفنا من أن يحدث لنا مثل ماحدث فى سوريا والعراق ، وهم الذين يشاركون ويصنعون هذا الحال فى بلادنا .

معاول الهدم كثيرة ، والبعض فتنة لكل مفتون ، وبدلا من التوبة والعودة إلى الله رأينا التبجح والتمادى فى الغى ، مما ينذر بعواقب وخيمة

فعلى الباغى تدور الدوائر

ومن سل سيف البغى قتل به

والعملة الزائفة لا تروج على الله

والخوف من الله أجدى وأنفع من تخويف من يؤمن بقوله تعالى (قل هل تربصون بنا إلا إحدى الحسنيين)

وقوله تعالى (قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا)

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

أخبار ذات صلة

انتقدتُ "القاعدة" التي ما دخلت بلداً إلا أفسدته ولا ساحةَ جهادٍ إلا دمّرتها، فرَدّ عليّ أحدُ كبار منظّريها وعَرّابيها، الذي يسمّيه أتباعُه أبا ... المزيد

هياء الشطي .. 25 سنة ، بكالوريوس التجارة ، تعمل في مجال الاستثمار ، كويتية الجنسية .. هل

يعرفها أحدكم أو سمع عنها ... قليل هم ا ... المزيد

مَن صلّى البردَين دخل الجنة

(متفق عليه).

***

البردان:

المزيد

فيما يلي 9 تغريدات أوجهها إلى المدافعين عن عصابة جند الأقصى، وإلى المصفقين لتحالف الغدر والخيانة بينها وبين فتح الشام

#ل ... المزيد

يبدو لنا أنَّ الوزيرَ ابنَ هُبَيرة كان عبدًا لله تقيًّا، يلتزم بأوامره، ويبتعد عن نواهيه، ويتمسَّك بسُنَّة رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - ويق ... المزيد

هي أحدي قواعد التيسير العبقرية التي تميزت بها شريعتنا الغراء.. ولقد اجتهدت أن أجد كتابا عند علمائنا السابقين تخصص في الحديث حول هذا الموضوع فلم أجد و ... المزيد

تعليقات