البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

نداء الإسلام...من مكة المكرمة..!

المحتوي الرئيسي


نداء الإسلام...من مكة المكرمة..!
  • د.عبدالعزيز كامل
    26/03/2021 01:14

كان هذا عنوان برنامج يومي يبث من إذاعة القرآن الكريم بالسعودية لسنوات طويلة ..ولا أدري إن كان لايزال يبث حتى الآن أم لا ؛ ولكن ما أحوج الأمة اليوم لمن يصرخ بهذا النداء.. في أنحاء الأرض وأجواء السماء..لإنقاذ مكة المكرمة، من مخططات الإجرام القادمة..

.. فقد خاطب (بنيامين نتنياهو) ناخبيه قبل أيام في لقاء مع قناة 13 الإسرائيلية قائلا : ( أتعهد بإطلاق رحلات جوية مباشرة من تل أبيب إلى مكة في حال فوزي بالانتخابات) ..!!

..وقد فاز الصهيوني العنيد في الانتخابات من جديد ؛ وواضح أن النتن لم يتعهد من تلقاء نفسه  بنزول الطيران الإسرائيلي في مكة( التي ليس بها مطار أصلا)  بل هناك من وعدوه وأطمعوه في تطبيع التعايش مع ماكان من المحرمات...ولا يستبعد أنهم هم من أنقذوه  وأصعدوه  بأموال المسلمين في الانتخابات..

 

 .. ومؤخرا  تداولت وسائل إعلام عالمية ؛ أنباء تعهد بنيامين  نتنياهو بإنجاز اتفاقيات تطبيع جديدة مع أربع  أنظمة عربية، وواضح أن من بينها المملكة السعودية؛ عقب تسارع البحرين  والمغرب والسودان في اللحاق بقطيع التطبيع ،بعد دولة المؤامرات العربية؛ التي صرح نتنياهو نفسه بأنها ضخت عشر مليارات من الدولارات ، لدعم الاقتصاد الإسرائيلي تحت إدارته..

..  القضية ليست هزلية، فمؤامرة تعميم (الديانة الإبراهمية) لم تعد وهمية، بل تتسلل لتلتف أفاعيها حول مكة والمدينة والقدس لنزع قداستها، بعد تدمير قوى حراستها؛ بغرض تنفيذ مشروع ما أسموه ( الولايات المتحدة الإبراهيمية) لتنتهي إلى إدارة إسرائيلية من خلال صفقة قرن الشيطان ، بعد تنسيق وثيق بين طوائف الكافرين و جماعات المنافقين ..

فاللهم رد كيدهم .. ورد عموم المسلمين إلى رشدهم ، كي يذودوا عن قبلتهم وأساس ملتهم

 

أخبار ذات صلة

لم يطرح الله سبحانه وتعالى سؤالا على أحد من خلقه في قرآنه الكريم، إلا سبقه بمقدمة وافية، وهو سبيله إلى تعليم الناس، وهو السبيل الأمثل لاستيعاب الدروس، و ... المزيد

في الحقيقة! إن الإنسان ليقف مندهشاً؛ ومحتاراً، والألم يعتصر قلبه، والدموع تنهمر من عينيه، حزناً وأسىً ولوعةً، أمام هذه الظاهرة العجيبة، الغريبة، المتكررة ... المزيد

من تأمل في تصرفات الولاة الغلاة في الظلم؛ وجد أن مقصودهم الأكبر وراء مظالمهم؛  هو إهانة ضحاياهم وإهدار كرامتهم..  ولذلك كان جزاؤهم من جنس عملهم في ا ... المزيد

نحن الآن بين من يرى أن زينة المرأة التي يراها الناس كحل وخاتم وقلادة وخلخال وغداً مكياج خفيف قياساً على الكُحل وانسيال ظريف قياساً على الخاتم وهلم جرّة، ... المزيد