البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

نداء إلى العلماء وطلبة العلم

المحتوي الرئيسي


نداء إلى العلماء وطلبة العلم
  • د. سلطان العميري
    25/09/2016 02:04

بكل صراحة وحرقة نقول : المتابع للأحداث التي تمر بواقعنا يجد أن الأمة تنزل بها نوازل عظيمة تترتب عليها آثار واسعة , ثم لا نجد من العلماء - مع كثرتهم - تحركا في معالجة تلك القضيا وبحثها .

ومن آخر تلك النوازل : حكم الاستعانة بالجيش التركي في مدافعة إجرام الخوارج والكفرة , فقد أفتى الغلاة بأن الاستعانة بالجيش التركي ردة وكفر .

نحن لا نريد من العلماء فتاوى شرعية , فعلماء تلك الديار أعرف بحالهم , وإنما نريد بحوثا محررة , تجمع فيها أقوال العلماء , ويستدل عليها بنصوص الشريعة .

كم من نازلة خطيرة نزلت بالأمة تحتاج إلى مبادرات ذاتية من العلماء , يكشفون فيها عن الموقف الشرعي , ويزيلون اللبس والغلط عنها , ولكننا لا نجد ذلك في كثير المواقف .

الملاحظ على الغلاة أنهم لا يتركون قضية إلا أصدروا فيها حكما , ولا يتأخرون إلا أياما قليلة , وربما في بعض الصور ساعات فقط .

المشكل أن كثيرا من العلماء لا يبادر بنفسه , وإنما ينتظر حتى يسأل في درس أو في مجلس أو في قناة أو يرسل إليه السؤال , فيقدم جوابا مختصرا غير محرر ولا مسنتد على أدلة ظاهرة , ويقول : أنه تحدث في تلك النازلة !!

نعم , قد نتفهم خطورة بعض المسائل وصعوبتها , ولكن هذه الأمور ليست مسوغا لترك التحرك والبذل لحل مشكلات الأمة النازلة بها , ويمكن أن يخفف من تلك الصعوبات البحوث الجماعية التي يشترك فيها عدد من العلماء وطلبة العلم , وتخرج باسمهم جميعا .

 

أكرر ... نحن لا نريد فتاوى , وإنما نريد بحوثا محررة ومدققة .

أخبار ذات صلة

".. يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا... " و "ما خير رسول الله عليه وسلم بين أمرين إلا وأختار أيسرهما مالم يكن إثماً أو قطيعة رحم"

... المزيد

تعليقات