البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

نتيجة التحقيق في أنشطة "الإخوان" لا ترضي السعودية..و"بلير" يحرض على الجماعة لصالح الإمارات

المحتوي الرئيسي


نتيجة التحقيق في أنشطة
  • الإسلاميون
    30/10/2014 11:28

صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية تساءلت اليوم الخميس في مقال تحليلي كتبه "بيتر أوبورن": لماذا بقي التقرير الذي أعده السفير البريطاني في السعودية حول ما إذا كانت جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية نهبا للغبار؟  إذ كانت الحكومة البريطانية قد كلفت سفيرها في الرياض، سير جون جنكنز، بالتحري عن موضوع الإخوان المسلمين وعلاقتهم بالإرهاب على إثر امتعاض السعودية من الحرية التي تتحلى بها الجماعة في ممارسة نشاطاتها السياسية في لندن. وعبر السعوديون عن امتعاضهم للأمير تشارلز أثناء زيارته للملكة العربية ، وهو بدوره نقلها لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون. لكن يبدو أن ما توصل إليه السفير لم يكن ما يريد السعوديون، وبالتالي الحكومة البريطانية والأمير تشارلز، سماعه. وتقول الصحيفة إن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير كان من ضمن المحرضين على الإخوان المسلمين، لصالح دولة الإمارات العربية، في المحافل العامة والخاصة على حد سواء، وتحديدا مع رئيس الوزراء بشكل شخصي. وهناك صفقة طائرات تايفون مع السعودية، التي جمدت منذ بدأ التحقيق. ويتابع الكاتب حديثه عن وجود مجموعة ضغط عربية في قلب مؤسسة الحكم البريطانية. ويقول إن بريطانيا هي التي خلقت السعودية، لذلك فالأخيرة في قلب السياسة البريطانية في الشرق الأوسط، وكان الحلف معها قيما في مواجهة جمال عبدالناصر والاتحاد السوفياتي في أفغانستان، ولاحقا نظام صدام حسين في العراق. ويختم الكاتب مقاله بالقول إن المال، والمصالح التجارية، والنفط، وفي كثير من الحالات الجشع الشخصي دفع السياسة الخارجية البريطانية إلى التخلي عن قيمها تجاه الديمقراطية والحريات وحقوق الإنسان. 

أخبار ذات صلة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛  

واقع العالمانية التركية:

المزيد

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد