البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

مِن نُكَتِ الحديث مَن صلّى البردَين دخل الجنة

المحتوي الرئيسي


مِن نُكَتِ الحديث مَن صلّى البردَين دخل الجنة
  • د. رفيق يونس المصري
    12/10/2016 03:14

مَن صلّى البردَين دخل الجنة

(متفق عليه).

***

البردان:

الفجر والعصر.

***

هذا الحديث يصعب فهمه على العوام من الناس والمشايخ.

لكن الحريص على الصلوات والواجبات يحافظ عليها، ولو قرأ الحديث، ويصعب عليه أن يتخلّى عنها، وربما شكّ في الحديث، أو في فهمه له!

مِن العلماء مَن تجاهل الشرح! ومنهم من لفّ ودار! ومنهم من أخطأ في الشرح!

ليس المعنى أن يكتفي المسلم بهاتين الصلاتين ليدخل الجنة، بل المعنى هو الحث على هاتين الصلاتين، لأنّ كثيرًا من الناس ينامون عنهما!

***

فالصلوات الخمس كلهنّ فرائض، ولا تقتصر الفريضة على هاتين الصلاتين!

***

كما أن دخول الجنة لا يقتصر على الصلاة، ولكن الحديث يبيّن أنّ من حافظ عليهما حافظ على غيرهما من الواجبات بطريق الأَولَى! والله أعلم.

النووي:

لم يشرح!

ابن حجر:

قوله: (مَن صلّى البردَين) بفتح الموحدة وسكون الراء تثنية برد، والمراد صلاة الفجر والعصر، ويدل على ذلك قوله في حديث جرير: "صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها". زاد في رواية مسلم: يعني العصر والفجر.

سمّيتا بردين لأنهما تصلّيان في بردَي النهار، وهما طرفاه، حين يطيب الهواء، وتذهب سَورة الحرّ (...).

وقال البزار في توجيه اختصاص هاتين الصلاتين بدخول الجنة، دون غيرهما من الصلوات، ما محصّله أنّ (مَن) موصولة لا شرطية، والمراد الذين صلّوهما أول ما فُرضت الصلاة، ثم ماتوا قبل فرض الصلوات الخمس، لأنها فُرضت أولاً ركعتين بالغداة، وركعتين بالعشيّ، ثم فُرضت الصلوات الخمس، فهو خبر عن ناس مخصوصين لا عموم فيه!

قلتُ: ولا يخفى ما فيه من التكلّف، والأوجه أنّ (مَن) في الحديث شرطية. وقوله: (دخل) جواب الشرط، وعدل عن الأصل، وهو فعل المضارع، كأن يقول: يدخل الجنة، إرادة للتأكيد في وقوعه، بجعل ما سيقع كالواقع.

تعليق على ما نقله ابن حجر (-852هـ):

ما نقله البزار، وإن لم يكن مقنعًا (الأرجح أنّ "مَن" شرطية)، إلا أن نتيجته سليمة من حيث وجوب الصلوات الخمس.

ما علّق به ابن حجر لا أوافقه عليه! لأنه يوهم بالاكتفاء بصلاتين فقط! هل كان ابن حجر يفعل ذلك؟

يبدو أن ابن حجر لم يطلع على ما قاله المُنذري قبله بقرنين:

في شرح كتاب الصلاة من مختصر صحيح مسلم للمُنذري (-656هـ):

هذا لا يعني أن من لم يُصلِّ سوى العصر والفجر دخل الجنة، ولكن يعني أن مَن حافظ على البردَين، فهو لما سواهما أحفظ!

أقول:

كلام دقيق.

أخبار ذات صلة

فيما يلي 9 تغريدات أوجهها إلى المدافعين عن عصابة جند الأقصى، وإلى المصفقين لتحالف الغدر والخيانة بينها وبين فتح الشام

#ل ... المزيد

يبدو لنا أنَّ الوزيرَ ابنَ هُبَيرة كان عبدًا لله تقيًّا، يلتزم بأوامره، ويبتعد عن نواهيه، ويتمسَّك بسُنَّة رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - ويق ... المزيد

هي أحدي قواعد التيسير العبقرية التي تميزت بها شريعتنا الغراء.. ولقد اجتهدت أن أجد كتابا عند علمائنا السابقين تخصص في الحديث حول هذا الموضوع فلم أجد و ... المزيد

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد،

الربا في اللغة والاصطلاح:

الربا ف ... المزيد

تعليقات