البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

مِن نُكَتِ التأليف ابن الجوزي يكتب ولا يراجع ما كتب ماذا يعني هذا؟

المحتوي الرئيسي


مِن نُكَتِ التأليف ابن الجوزي يكتب ولا يراجع ما كتب ماذا يعني هذا؟
  • د. رفيق يونس المصري
    13/01/2017 01:13

يعني أنه يستطيع بهذه الطريقة أن يستكثر من الكتب، إنْ كان هو يكتبها.

وإنْ كان يكتبها تلامذته، وهو يختار عنوانها، فهذا يعني أنه ليس فقط لا يراجع، بل ربما لا يكتب أصلاً، وربما كان لا يقرأ إلا بعض ما كُتب له!

فإذا وقع العلماء على أخطاء كان عذره أنه كتب ولم يراجع ما كتب. وربما كُتب له ولم يقرأ!

كتبُ ابن الجوزي كثيرة جدًا تفوق طاقته، حتى لو كان تأليفها مجرد نقل عن كتب أخرى! وفي عددها مبالغة منه، ومن محبّيه معًا!

كان له تلاميذ كثيرون، قالوا يحضر درسه 10 آلاف، بل 100 ألف، فمن المحتمل أن يكون من بينهم ولو عشرة على الأقل يكتبون له، أو يساعدونه في الجمع والنقل والنسخ! على الأقل بالنسبة لبعض كتبه التي يغلب فيها الجمع والنقل!

وبهذا إذا وقعت أخطاء كثيرة فليس مردّها فقط كثرة الكتابة، وعدم المراجعة، بل تعدد الكتَبة، والضعف النسبي لمهاراتهم في التأليف.

ومن التعدد فيهم والاختلاف بينهم يقع تفاوت وتناقض!

***

بلغت كتبه في الحد الأدنى 300 كتاب، وفي الحد الأعلى 800!

الأدهى من هذا أنه صرّح بنفسه قائلاً:

"بإصبعيّ هاتين كتبتُ ألفي مجلدة"!

لولا أن العدد كُتب بالحروف لربما قلت هناك خطأ مطبعي صوابه: 200 مجلدة! لا 2000 مجلدة!

صحيح أن منها كراريس صغيرة، لكن بالمقابل هناك مجلدات ضخمة! كما ذكرت في المقالة السابقة: أفضل البشر من كانت ابنته تحته!

***

مما ساعده على كثرة التأليف أنه:

- بدأ في التدريس والكتابة في سنّ مبكرة، وهو صبي، كما جاء في سيرته.

- كان يستغل وقته كله.

- من بيته للجامع.

- لا يحب اللهو والمزاح.

- لا يضيع وقته في جدل عقيم.

- زهده في الدنيا والطعام والشراب.

- طبيعة الكتب التي كان يؤلفها تغلب عليها المنقولات: أخبار، أشعار، قصص. ولا أدري هل له إضافة علمية في الأبواب التي صنف فيها، أكثر ما اشتهر به هو الوعظ.

قال ابن خلكان في وفيات الأعيان:

"الناس يغالون في ذلك، حتى يقولون: إنه لو جُمعت الكراريس التي كتبها، وحُسبت مدّة عمره، وقُسمت الكراريس على المدّة، لكان ما خصّ كل يوم تسع كراريس!

وهذا شيء عظيم، لا يكاد يقبله العقل!

ويقال: جُمعت براية أقلامه التي كتب بها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، فحصل منها شيء كثير! وأوصى أن يُسخن بها الماء الذي يُغسل به بعد موته! ففعلوا ذلك، فكفتْ، وفضل منها"!

***

قال الموفق عبد اللطيف: "كان كثير الغلط فيما يصنّفه! فإنه كان يفرغ من الكتاب ولا يعتبره"! (ولا يراجعه).

قال الذهبي: "هكذا هو له أوهام وألوان من ترك المراجعة، وأخذ العلم من صُحف، وصنّف شيئًا لو عاش عمرًا ثانيًا، لما لحق أن يُحرّره ويُتقنه!"

قال الإمام موفق الدين عبد اللطيف البغدادي:

"لم نرضَ تصانيفه في السنّة، ولا طريقته فيها، وكانت العامّة يعظمونه، وكانت تنفلت منه في بعض الأوقات كلمات تنكر عليه في السنّة، فيُستفتى عليه فيها، فيضيق صدره من أجلها"!

وقال الحافظ سيف الدين بن المجد: "هو كثير الوهم جدًا" (في علوم الحديث)!

وقال: "سمعتُ ابن نقطة يقول: قيل لابن الأخضر: ألا تجيب عن بعض أوهام ابن الجوزي؟ قال: إنما يتتبع على من قلّ غلطُه، فأما هذا فأوهامه كثيرة"!

وقال سيف الدين: "ما رأيت أحدًا يُعتمد عليه في دينه وعلمه وعقله راضيًا عنه"!

قال : وقال جدي: "كان أبو المظفر بن حمدي ينكر على أبي الفرج كثيرًا كلماتٍ يخالف فيها السنّة:!

قال السيف: :وعاتبه أبو الفتح بن المنى في أشياء، ولمّا بان تخليطه أخيرًا، رجع عنه أعيان أصحابنا وأصحابه"!

وكان أبو إسحاق العلثي يكاتبه، وينكر عليه!

الخلاصة:

ابن الجوزي عالم كبير، وواعظ شهير، انتقد الغزالي في كتابه: إعلام الأحياء بأغلاط الإحياء، وفي كتابه: المحجة البيضاء في إحياء الأحياء!

لكن ما جاء في عدد كتبه شيء لا يصدّق! وإضافاته العلمية تحتاج إلى بيان في كل حقل من الحقول، وقلّ من يفعل ذلك عندنا! فلا يكفي الجمع والنقل والنسخ! ولا يكفي أن يقال: كتبَ فلانٌ كذا وكذا!

نحن المسلمين لدينا ميل إلى المبالغات في المدح والقدح!

والله أعلم.

أخبار ذات صلة

أذكر أنني في أول زيارة لي إلى اليابان في عام 1999، شرح لي صديق في جامعة كيوتو سر اهتمام اليابانيين بتبادل بطاقات البيزنيس كارد مع من يلتقونه لأول مرة ق ... المزيد

فرح العدو الإسرائيلي إذ انقضت احتفالات رأس السنة الميلادية بخيرٍ وسلامٍ، وأمنٍ واطمئنان، ولم يعكر صفو احتفالاتهم أحد، ولم ينغص عليهم فرحهم آخر، فأ ... المزيد

أقسمُ بالله لولا أن الأمر جلل وأن مصير سوريا ودماء شهدائها وتضحيات ثوارها باتت في مهب الريح ما باليت بما يقول الرجل ولا كلفت نفسي عناء الرد عليه، وإن ... المزيد

فى لقاء تلفزيونى مع غادة والى وزيرة التضامن بتاريخ 8/1/2017 قالت أن 10% من الشعب المصرى يتعاطى المخدرات! أكثرهم من الشباب.

وأن ... المزيد

تعليقات