البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

مواقع التواصل الإجتماعى تشتعل لرفض القرار المصري لإعتبار "القسام" منظمة إرهابية

المحتوي الرئيسي


مواقع التواصل الإجتماعى تشتعل لرفض القرار المصري لإعتبار "القسام" منظمة إرهابية
  • الإسلاميون
    31/01/2015 03:31

قال سامي أبو زهري، المتحدث باسم حركة حماس للأناضول إن ما تناقلته وسائل إعلام عن أن الحركة لم تعد تقبل مصر وسيطا بينها وبين إسرائيل غير صحيح.

في وقت سابق نقلت رويترز عن مصدر مقرب من الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم السبت قوله إن حماس لن تقبل بعد الآن القاهرة وسيطا بينها وبين إسرائيل، وذلك بعد أن حظرت محكمة مصرية الجناح العسكري، ووصفته بأنه منظمة إرهابية.

وقال المصدر: "بعد قرار المحكمة لم تعد مصر وسيطا في الشؤون الفلسطينية الإسرائيلية". وكانت مصر قامت مرارا بدور وساطة رئيسي في اتفاقات الهدنة بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة.

وقالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية قضت اليوم السبت بحظر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" وإدراجه جماعة إرهابية.

وصدر الحكم بعد أيام من تعرض مقار أمنية في شبه جزيرة سيناء المتاخمة لقطاع غزة لهجمات كانت من بين الأكثر دموية خلال سنوات.

أشعل خبر اعتبار الحكومة المصرية لكتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، "منظمة إرهابية"، مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيسبوك".

ودشن ناشطون هاشتاج #القسام_مش_إرهاب، و#القسام_مقاومة، عبروا من خلالهما عن رفضهم التام لقرار محكمة القاهرة، مؤكدين أن حركة حماس وذراعها العسكري، يدافعون عن شرف الأمة ويتصدون للعدو الصهيوني، ولا يجوز تصنيفهم ضمن المنظمات الإرهابية.

من جهتها، رفضت حركة حماس قرار القضاء المصري باعتبار كتائب القسام "منظمة إرهابية".

ودون الداعية الكويتي الشيخ طارق السويدان عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تعليقاً على القرار المصري: "محكمة الأمور المستعجلة في مصر أصدرت قراراً باعتبار كتائب القسام الجناح العسكري لحماس جماعة إرهابية، وكل من ينتمي إليها إرهابياً! ونحن نعدّ هؤلاء أبطالاً، بل هم رأس الحربة في الصراع مع عدونا الصهيوني!".

وأضاف السويدان :"فهل نتوقع أن تصدر مصر قراراً باعتبار الاحتلال الصهيوني شرعياً وتسانده بالحرب ضد المقاومة "الإرهابية" في فلسطين علناً! آه يا مصر العظيمة آه، إلى أين يأخذك هؤلاء الأقزام؟!".

وغردت الناشطة رنين الحياة عبر "تويتر": "كل عمل مقاوم إرهاب، هذا في عرف الفاشية العسكرية الانبطاحية أذرع الغرب الليكود المتسعرب، ينجز الخطط بحرفية بغل أعرج".

وقال الناشط يوسف من غزة: "إذا كان إللي بدافع عن أرضه ووطنه إرهابي يبقى كلنا إرهابية".

وغرد ملاذ الروح: "بالله عليكم هل رأيتم قسامي سحل طالبة في الجامعة، بالله عليكم هل رأيتم قسامي دمر منازل رفح المصرية وهجر أهلها؟".

أخبار ذات صلة

المقال الأوّل: السّخرية من الأعداء والحكّام المستبدّين

السُّخرية هي النّاطق الرسميّ باسم الغالبيّة المقهورة حين يتوارى الجدّ ... المزيد

صدر لي كتاب على مشارف عام ٢٠٠٠ بعنوان ( حمى سنة ٢٠٠٠ ) وقد ذاع صيته في ذلك الوقت لانهماك الناس في أعراض تلك الحُمى، حيث احتل ذلك الكتاب المرتبة الأولي في الكتب ... المزيد

أوائل إبريل/نيسان 2019 أعتذرت بلجيكا رسميا وعلى لسان رئيس وزرائها، عن بعض جرائمها الإنسانية خلال الحقبة الاستعمارية في ك ... المزيد