البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

مهارة صنع الخصوم وكسب العداوات

المحتوي الرئيسي


مهارة صنع الخصوم وكسب العداوات
  • د. إبراهيم الزعفرانى
    21/11/2016 11:23

بعد صلاة الجمعة الماضية فى ساحة مسجد أسد بن الفرات وأثناء التفاف الناس حول شقيق م. أشرف عبد السميع لتعزيته فى وفاة زوجة أخيه(رحمها الله رحمة واسعة ) رأيت شابا يلاحق أ. محمد عبد القدوس والذى بدا غاضبا وهو يحاول الإفلات من هذا الشاب و تحاشى الحديث معه، أسرعت بإتجاههما وما أن إقتربت حتى سمعت الشاب يصرخ فى وجهه: سوف تتحمل وزر ذلك كله ، سوف أقاضيك أمام الله . انتحيت بالأستاذ / محمد عبد القدوس جانبا وحاولت أن أشغله بحديثى عن سماع تقريظ الشاب له .

وعلمت من أ. محمد عبد القدوس أن الشاب كان ينال من شخصه لإستمراره فى عضوية المجلس القومى لحقوق الإنسان ، فتألمت لما أصاب الرجل الذى خرج فى أكثر من مناسبة يكشف زيف هذا المجلس ويظهر حقيقة الإنتهاكات التى يرتكبها النظام بأدواته، و تواصل هذا الرجل الدائم مع المئات من أهل إخوانه فى السجون إبتداء من أهل أ. عاكف ود. بديع و كثير من أهالى الشباب المسجونين جميع أهالى زملائة الصحفيين الموجودون خلف القضبان .

وتذكرت ساعتها ما رأيته فى الفضائيات صبيحة ذات اليوم موقف كل من أ. أحمد الطيبى وزميله العربى بالكنيست الإسرائيلى وهما يعليان صوتهما بالآذان تحديا لمشروع قانون صهيونى بمنع الآذان للصلاة من خلال مكبرات الصوت فى الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة ، وتناغم صوت آذان العضوين العربيين مع تحد مماثل قام به أهلنا فى القدس بصعودهم فوق أسطح منازلهم يصدحون بالآذان بصوت جماعى زلزل أركان المدينة المقدسة .

اتساءل لماذا نحن بارعون فى صنع الخصومات و كسب العداوات فيما بيننا حتى مع أقرب الناس إلينا إذا لم يتفقوا معنا فى آراءهم ومواقفهم ؟! لقد خلقنا الله متفاوتون فى قناعاتنا ومواقعنا وظروفنا ، لماذا لا نوظف هذا التباين لصالح قضايانا المشتركة؟!! وأن ننشغل بعدونا الأصيل الذى يتربص بنا الهلكة ويستفيد من خلافاتنا وخصوماتنا .

وقد أثنى الله على المؤمنين بقوله سبحانه ( أشداء على الكفار رحماء بينهم) صدق الله العظيم

أخبار ذات صلة

هل يجوز تسليم اللقطة إلى الدولة؟

***

إذا كان لدى الدولة صندوق أمانات، أو بيت مال للض ... المزيد

يخطئ من يظن أن إعادة توحيد صفوف الثورة المصرية هو خيار مجموعة سياسية أيا كان وزنها.. كما يخطئ من يظن أن معالجة الانقسام المجتمعي الذي مزقته ال ... المزيد

طلب النصر.. بل استعجال النصر؛ هو دعاء كل الصادقين ورجاء كل المؤمنين، في أوقات الشدائد والنكبات والأزمات، فعبارة: (متى نصر الله)؟..لَهَج بها الصحابة ... المزيد

الإيمان بأن الله عز وجل هو الخالق لهذا الوجود الذي نعيش فيه أمرٌ لم ينكره حتى كفار قريش كما قال تعالى: "ولئن سألتهم من خلق السماوات والأرض ليقولن الله& ... المزيد

تعليقات