البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

(من وحي الغزو الروسي).. (المحيسني) يشرح لمقاتليه كيف يتجنبوا صواريخ موسكو

المحتوي الرئيسي


(من وحي الغزو الروسي).. (المحيسني) يشرح لمقاتليه كيف يتجنبوا صواريخ موسكو
  • الشيخ عبدالله المحيسني
    23/11/2015 11:00

تحت عنوان (من وحي الغزو الروسي) نشر الشيخ عبدالله المحيسني ـ الداعية السعودي الذي يقاتل في صفوف الفصائل الإسلامية في سوريا ـ يقول:
 
وصايا من وحي الغزو الروسي:
أيها الإخوة أيها المجاهدون يا تيجان الرؤوس أرعوني أسماعكم لكلمات في غاية الأهمية فأنتم اليوم حصن الأمة ودرعها فوالله لئن اخترقكم الروافض ليلعنن أبو بكر وعمر على منابر المسلمين في الشام فاتقوا الله في ثغور المسلمين فلم يعد يعول المسلمون بعد الله إلا عليكم، فلا تخذلوا أمتكم ..
 
إخواني يقول الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم ) وهذا أمر يقتضي الوجوب وبالتخلف عنه يأثم المجاهد فلا تتهاونوا بأمر الله ..
 
إن سلاح الجو الروسي له نقطة قوة وضعف أما قوته فهي بكثافة نيرانه وشدة قصفه ، وأما ضعفه فهي بعدم دقة الإصابة أثناء القصف وضعف فريق المشاة عنده لذا يعتمد على تكثيف الرمايات فيثبت الراجمات ويرجم صواريخ عديدة حتى يحرق المنطقة ويتيقن من انسحاب خصمه ثم يهجم ..
 
ومن خلال هذه القاعدة فإنه يجب على كل مجاهد مايلي:
 
١-عدم الإكتفاء بالمتاريس بل لابد من حفر خنادق فردية بعمق متر وعرض نصف متر وتكون الخنادق بعدد أفراد النقطة وبين كل خندق والآخر ٢٠ متر ويفضل كل خندق تحت شجرة، وكذلك تمويه الخندق وإبعاد الركام الترابي حتى لايتبين للطيران موقع الخندق.. وهذا والله من أعظم أسباب الثبات بعد الله، فإذا بدأوا قصفهم فلتكمن الأسود في خنادقها حتى يتقدم المشاة ثم يحصدونهم حصداً وقد جُربت هذه في الريف الجنوبي فحصدت عشرين عراقياً رافضياً والحمد لله.
 
تنبيه:حفر الخندق مسؤلية أمير النقطة أمام الله فإن قصر فيجب على الأفراد أن يقوموا بتجهيز خنادقهم .
 
٢-يجب تطيين السيارات والأسلحة ووضع أغصان الأشجار فوق الخيم والمقرات والسيارات.
 
٣-يجب على كل مجاهد أن يتقي الله في نفسه وإخوانه فلا يوقف سيارته بجوار مقرات الإخوة ويجب على الجميع تفريق السيارات وعدم التهاون في ذلك، فالنظام الروسي يعتمد على طائرات استطلاع مربوطة إلكترونياً بالراجمات تبث بثاً مباشراً فإذا وجدت تجمعاً ففي نفس الوقت تقوم بحرق المنطقة بعشرات الصواريخ.
 
٤-يجب على المجاهدين في سبيل الله فوراً حال رؤيتهم لطائرات الاستطلاع التفرق والجلوس في أماكنهم وعدم التحرك فالحركة والركض يسهل للعدو رصد الفرد بخلاف القعود فيختلط الفرد مع الحجر .
 
٥-يفضل اصطحاب أغطية من قصدير وفي حال مرور طائرة الاستطلاع يضعها الفرد فوق رأسه فلا يتبين للطائرة حيث أن نواظير الروس الحرارية يحجبها القصدير.
 
٦- عند نزول الصاروخ الأول يجب على الجميع التفرق وعدم إسعاف الجريح حتى يفرغ العدو من إكمال رشق الصواريخ فكثير من الإصابات تأتي حال إسعاف المصاب .
 
٧- أخطر مواقع الرباط خطراً هي النقطة الوسط أي على بعد كيلو متر من خط العدو حيث أن ضعف دقة إصابة طيران العدو يجعله يتحاشى ضرب الخطوط الأولى فيكون ضربه غالباً على الخطوط الخلفية لذا يجب على المجاهد أن يلزق بالعدو وأن يكون على بعد مئات الأمتار أما خطوط الإمداد والصفر والتموين فتكون خارج منطقة العمل تماماً .
 
٨- في حال الهجوم على العدو فإن أفضل الحلول هو توسيع خط الاقتحام لتشتيت قصف العدو فالطيران الروسي مهما بلغ لايستطيع حرق خط عرضه ٢٠ كيلو متر مثلاً فالهجوم من عدد كبير من المحاور يفقد الطيران الروسي جدواه .
 
٩- يجب تفقد جميع خطوط الإمداد والتأكد من أنها غير مرصودة وفي حال كونها مرصودة فيجب رفع السواتر حولها،حيث أن طريقة الروافض القتالية ترك خطوط الإمداد مفتوحة واستهدافها حال بدء العمل لخربطة الأوراق.
 
١٠-يجب وضع ألغام متنقلة قريبة من نقاط رباط المجاهدين وتكون سهلة الإستخدام ويطلب من المرابط أنه في حال اضطر للتراجع فإن عليه وضع الألغام ثم الإنسحاب .
 

أخبار ذات صلة

تجددت في الآونة الأخيرة الدعوات إلى إعادة النظر في المواقف التي تمنع من زيارة المسجد المزيد

قصفت مقاتلات حربية تابعة جيش الإحتلال الإسرائيلي، ليلة الأربعاء/ الخميس، موقعا عسكرياً يتبع لحركة المقاومة الإس ... المزيد

اعتذر الداعية الإسلامي الهندي الشهير ذاكر نايك، اليوم الثلاثاء عن تصريحات حساسة أدلى بها في المزيد