البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

من هي "إيمان كنجو".. ولماذا الجدل حول اعتقالها في إسرائيل

المحتوي الرئيسي


من هي
  • عبدالله محمد
    21/09/2015 08:38

إيمان كنجو امرأة مسلمة من عرب الـ48 تحضر لشهادة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية قدمت ضدها المحكمة المركزية الإسرائيلية في حيفا لائحة اتهام تتضمن "محاولة الخروج إلى دولة عربية بشكل غير قانوني، والاتصال والتخابر مع عميل أجنبي" في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية.
 
لكن نفى محامي إيمان كنجو هذه التهم عن موكلته.
 
السيدة إيمان كنجو (٤٤ عاما) متزوجة ولديها خمسة أبناء ظهرت منذ أيام داخل المحكمة الإسرائيلية، وهي محاطة بجنود الاحتلال ورددت عبارة "دولة الإسلام باقية وتتمدد" وهي العبارة التي غالبا يرددها المؤيدون لتنظيم الدولة الإسلامية وإن لم يكونوا أعضاء في التنظيم الجهادي.
 
إيمان كونجو سلمتها السلطات التركية إلى إسرائيل ، فقد بينت الشرطة الإسرائيلية أن إلقاء القبض على إيمان المتحدرة من مدينة شفا عمرو، بمحافظة الجليل، كان في مطار "بن غوريون" يوم الثامن والعشرين من شهر آب/ أغسطس الماضي. حيث تم اعتقالها"بعد محاولتها عبور الحدود من تركيا إلى سوريا، فتم إيقافها من قبل حرس الحدود التركي وبحوزتها مبلغ 11 ألف دولار، سلمتها إلى السلطات التركية والتي قامت بدورها بتسليمها إلى مطار بن غوريون".
 
وقال البيان الإسرائيلي: "غادرت المتهمة حدود إسرائيل يوم التاسع عشر من آب/ أغسطس الماضي برفقة والدها، وجنبا إلى جنب هبطت في تركيا في نفس اليوم، ولاحقا عاد الأب كما كان مقررا يوم السادس والعشرين من الشهر ذاته، دون ابنته".
 
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن جهاز "الشاباك" توصل إلى نتيجة مفادها أن "المتهمة اتصلت مع تنظيم الدولة وعرضت تقديم دروس في الشريعة الإسلامية".
 
بدورها، نقلت صحف إسرائيلية على لسان سوزونا زندك، ممثلة الشرطة في الشمال الفلسطيني المحتل، قولها إن "معلومات وصلتنا حول مغادرة المتهمة ونيتها الانضمام إلى داعش قبل تسللها إلى سوريا"، بينما برأت والدها من علمه بنية ابنته.
 
وفي السياق ذاته، نقلت صحيفة "عرب 48" الإلكترونية على لسان المحامي داود نفاع، الذي يترافع عن إيمان كنجو، قوله إن "المحكمة أرجأت الجلسة القادمة لموكلته إلى السادس من الشهر المقبل بسبب الأعياد اليهودية".
 
وتابع: "السيدة كنجو من عائلة محترمة وهي أم لثلاثة أبناء جامعيين، ولم يكن لها أي نية للالتحاق بتنظيم داعش أو غيره من التنظيمات، كما أننا ننفي بشكل قاطع التهمة الموجهة لها بالتواصل مع عميل أجنبي".
 
يذكر أن موقف السلطات التركية من كنجو لاقى انتقادات لا حد لها على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل النشطاء العرب بسبب تسليم هذه المرأة المسلمة إلى العدو الإسرائيلي خاصة وان يتهم هذا في ظل رئاسة رجب طيب أردوغان الذي حملوه المسؤولية كاملة.  
 

أخبار ذات صلة

مقدمة ونقاط

لطالما احترم المنصف النقد العلمي المبني على وقائع وحقائق لا على جهل وشقاشق ... المزيد

أستاذي الدكتور صلاح الدين سلطان، أحد الدعاة البارزين في هذا العصر، وأحد العلماء العاملين، وصاحب التجربة الثرية والواسعة في الدعوة إلى الله تعالى، ذ ... المزيد

أعلنت جهتان مسؤوليتهما عن الهجوم المسلح على العرض العسكري في مدينة الأحواز جنوب المزيد

تعليقات