البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

منظمة العفو الدولية: ميليشيات شيعية تتمتع بحصانة الحكومة تخطف وتقتل السنة في العراق

المحتوي الرئيسي


منظمة العفو الدولية: ميليشيات شيعية تتمتع بحصانة الحكومة تخطف وتقتل السنة في العراق
  • الإسلاميون
    14/10/2014 11:10

أكد تقرير لمنظمة العفو الدولية (آمنستي) قيام ميليشيات شيعية بخطف وقتل العشرات من المدنيين السنة في العراق خلال الشهور القليلة الماضية. وقال التقرير أن "هذه الميليشيات التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية مدعومة من الحكومة العراقية التي تمدها بالسلاح وتتمتع بالحصانة". وكان حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي الذي تولى منصبه الشهر الماضي، اعترف بحصول التجاوزات السابقة من قبل قوات الأمن. وقال إن على الحكومة التعامل مع "المظالم المشروعة" للشعب العراقي، في إشارة إلى السنة. وارتكز تقرير المنظمة على مقابلات أجرتها المنظمة في العراق في آب/أغسطس وايلول /سبتمبر، ضمت تفاصيل لإعتداءات طائفية قامت بها الميليشيات الشيعية في مدينة بغداد وسامراء وكركوك. وأكد التقرير أنه عثر على عشرات الجثث مجهولة الهوية، وجدت مقيدة اليدين وآثار طلقات نارية في الرأس، الأمر الذي يرجح أنها لأشخاص أعدموا رمياً بالرصاص. وقالت المنظمة أن هذه الميليشيات الشيعية خطفت 170 عراقياً في يونيو/حزيران الماضي من مدينة سامراء السنية التي تقع شمال بغداد، كما أن أكثر من 30 منهم اقتيدوا من منازلهم أو بالقرب منها في 6 يونيو/حزيران، ثم قتلوا رمياً بالرصاص ووجدت جثثهم ملقاة في مكان غير بعيد من مكان اختطافهم. وأشارت منظمة العفو الدولية إلى أن هذه الميليشات الشيعية تضم: "عصائب أهل الحق" و"كتائب بدر" و"جيش المهدي" و"كتائب حزب الله" ، أضحت أكثر قوة إبان تقدم الجيش العراقي أمام تنظيم الدولة الاسلامية. وقال مراسلون إن " الميليشيات وليس الجيش هي التي قادت حملة القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية لقدرتها على ضم العديد من المتطوعين إلى صفوفها، عوضاً عن الانضمام للجيش". وأوضحت المنظمة أن عشرات الآلآف من عناصر الميليشيات يرتدون ملابس الجيش العراقي ، إلا أنهم لا يتقيدون بالمعايير العسكرية ولا يترأسهم أي مسؤول رسمي". وشمل التقرير تصريحات لمسؤول عراقي رفض الإفصاح عن اسمه، وأكد أن "الميليشيات في معظمها يخطفون السنة، لأنه من السهل القاء تهمة الارهاب عليهم، كما أنه لا يمكن لأي شخص القيام بأي شيء تجاه هذا الموضوع". وأفاد مسؤول عراقي آخر ، رفض الافصاح عن اسمه ايضاً أن "الرجال السنة يينظر اليهم بانهم من داعمي الإرهاب، كما أن العديد قضوا بسبب "الانتقام الأعمى". وحضت المنظمة الحكومة العراقية على العمل فوراً لكبح جماح هذه الميليشيات وإقرار حكم القانون".

أخبار ذات صلة

كَم كُنتُ اُحُبُ الحَياة

 

حتى بدأتُ ارى صُورا لِلمَجوس . مُقززَة تَشمَئِزُ مِنها النُفوس . وتَقشَعِرُ مِنها الابدان كَقِصَتي عَن هذا ... المزيد

السؤال : ما حكم اصطحاب الصغار إلى المساجد ؟خاصة في بلاد الغرب ،حيث يقول البعض إنه يجب علينا في بلاد الغرب أن نتسامح في اصطحاب الأطفال إلى المساجد ، وان أحدثوا ... المزيد

فُجعنا اليوم (بعد صلاة الجمعة 22 جمادى الأولى سنة 1441هـ) بحادث وفاة شيخنا العلامة المفسر الفقيه محمد برهان الدين السنبهلي، وهو من أقرب الناس إلى شيخنا المزيد

في ترتيب المدارك للقاضى عياض أن رجالا من أهل العلم من التابعين كانوا يحدثون بالأحاديث وتبلغهم عن غيرهم فيقولون مانجهل هذا ولكن مضى العمل على غيره ، وذكرأن أ ... المزيد

توفي الناشط والداعية الإسلامي يوسف ديدات نجل الداعية أحمد ديدات الجمعة، متأثرا بجراح أصيب بها بعد أن أطلق مجهول عليه النار من الخلف في رأسه الأربعاء الماضي. ... المزيد