البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"ملة الكفر واحدة" إصدار جديد لتنظيم الدولة يدعو فيه لمحاربة دول العالم

المحتوي الرئيسي


  • 30/05/2016 10:03

أكد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، عبر إصدار جديد، محاربته كافة دول العالم، والأحزاب المتواجدة في المناطق التي يكون فيها تواجد للتنظيم.

إصدار "ملة الكفر واحدة"، والذي عرضه مركز "الحياة" الإعلامي التابع للتنظيم، زعم أن جميع الفصائل المتواجدة في مناطق تنظيم الدولة، ستتحالف مع الأنظمة لقتال التنظيم.

بداية، قال التنظيم إنه "وبعد عقود من الحرب الباردة بين أمريكا وروسيا، اليوم يتحالفان معا لقتال الدولة الإسلامية".

وتابع: "من كان يتخيل أن تتحالف تركيا القومية مع أكبر خطر يهددها ألا وهم كردستان">الدولة الكردية-كردستان">الأكراد ضد الدولة الإسلامية؟ وحصل ذلك في عين الإسلام (كوباني)، والموصل".

واتهم التنظيم جميع الفصائل السورية بأنها تسير نحو التحالف مع نظام الأسد، قائلا: "من كان يتخيل أن تتوقف الحرب بين النظام والمعارضة بعد خمس سنوات من الحرب الطاحنة، وتصل مفاوضاتهم إلى مراحل متقدمة تحت رعاية روسيا وأمريكا؟ والآن لم يتبق أمامهم سوى عدو واحد هو الدولة الإسلامية".

وأضاف: "وفي خراسان، وبعد زعمها لسنوات أنها لن تتفاوض مع الحكومة، أصبحت طالبان">حركة طالبان الوطنية تتفاوض مع الحكومة الأفغانية برعاية باكستانية ليبقى أمام الطرفين عدو مشترك هو الدولة الإسلامية".

وتطرق الإصدار إلى الشأن الليبي، قائلا: "إن الاتفاق المرتقب بين برلمان طبرق وبرلمان طرابلس برعاية أمريكية دولية، سيفضي إلى توحيد جميع المختلفين لقتال الدولة الإسلامية".

التنظيم قال إن نظرته إلى جميع هذه الأحزاب لا يختلف عن موقفه من الحكومات والأنظمة، وأن هذا الموقف تجاههم مبني على كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام.

وخلص التنظيم إلى أن "الرد على المشركين وأوليائهم المرتدين يكون في قتالهم كلهم حتى تتحقق الغاية العظمى للجهاد".

أخبار ذات صلة

نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية تقريرا تقول فيه إنه تم الكشف مؤخرا عن أن طبيبا عمل سبع سنوات مع الخدمات الطبية البريطانية في المملكة المتحدة، ا ... المزيد

نشر موقع "ميدل إيست آي" تقريرا للكاتب الصحافي المعروف بيتر أوبورن، تعليقا على إجبار رئيس الوزراء البريطاني المزيد

تعليقات