البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

ملامح المذهبية المنشودة

المحتوي الرئيسي


ملامح المذهبية المنشودة
  • هيثم سمير عبدالحميد
    25/02/2017 08:11

بالنسبة لموضوع الدراسة المذهبية تبيينا لما أريده وقطعا لطريق سوء الفهم لمرادنا او الخلط بين ما نريده وما يريده غيرنا فأبين اجملا ما يلي:

1-الدراسة المذهبية معناها دراسة الفقه عن طريق مذهب معين أصولا وفروعا و بغرض اتقان منهجية هذا المذهب و فهم مسائله .

2-هل نوجب على المتمذهب العمل بكل ما في المذهب بدون خروج عليه؟ لا لانوجب ذلك بل له الخروج عن مذهب امامه بشرط ان يكون لقول غيره من الآئمة المجتهدين ، لكن تلقائيا من يعتمد منهجية مذهب معين سيكون في الأغلب موافقا لذلك المذهب في اكثر مسائله.

3-هل نبدع او نحرم الدراسة من خلال احاديث الأحكام ؟ لا طبعا ولكن نقول بانها طريقة ضعيفة الفعالية ولاتنتج فقيها وان بها عيوب خطيرة كطريقة دراسة لا تتناسب مع المبتدئين أبدا وانما تصلح كطريقة اثراء للمتوسطين المالكين لأدوات الفهم لا كطريقة تأصيل.

4-من المرفوض وقد يكون بدعة ادعاء وجود قولا راجحا رجحانا مطلقا في كل مسالة اجتهادية ينبغي اتباعه و التدريس من هذه الزاوية وهو ما يكثر في اتباع و تلامذة الشيخ الألباني رحمه الله تعالى حتى أنهم يتعصبون لشذوذات الشيخ وليس فقط لأقواله ويجعلونها الحق الذي لا ينبغي خلافه.

5-نرفض بشدة تسمية الطريقة الحالية بفقه الراجح أو فقه الدليل وانما سمه بفقه اختيارات أو ما شئت.

6-مصطلح فقه الدليل او الراجح المزعوم حاليا ليس مرادفا للدراسة بطريقة أدلة الأحكام والا فلأصحاب تلك المدرسة كتب مرتبة على هيئة المتون و الشروح او حتى الكتب المدرسية مثل تمام المنة و الفقه الميسر و فقه السنة الميسر للمطلق بل و من قبل الروضة الندية للشوكاني و السيل الجرار وغيرها من الكتب المصنفة على ما يراه صاحبها فالقصة هي المنهجية التي يتم التعامل بها مع الدليل وليس في الدراسة على متن او حديث احكام.

7-نقول بان غير المتمذهب إما ان يكون محصلا للادوات او لا وفي الحالة الثانية فسيكون تاركا للدراسة على مذهب معتمد ،للدراسة على مذهب شيخه ليس أكثر لا أنه انتقل من التمذهب لاتباع الدليل.

8-هل نوجب على المفتي أن يفتي بمعتمد المذهب؟ لا بل نوجب عليه الفتوى بما يترجح عنده مادام أهلا للترجيح ،ومقام الفتوى غير مقام التدريس و البناء الفقهي.

9-المقارنة بطريقة الصحابة رضوان الله عليهم مقارنة عجيبة إذ نحن لا نمنع من ملك الأدوات من ممارسة الترجيح بل والاجتهاد ان ملك ادوات الاجتهاد ،فمقارنة المبتديء من المعاصرين بالصحابة رضوان الله عليهم الذين كانوا عربا أقحاح ولم يحتاجوا لعلوم الحديث و المصطلح و كانت الأصول بالنسبة لهم ملكة تلقائية مقارنة فيها نظر شديد.

10-التمذهب في الأمة قديم منذ عصر التابعين والمذاهب الأربعة المعاصرة هي الشكل الحديث منه والا فكان معلوما أن لأهل المدينة مذهب ولأهل الكوفة مذهب و لأهل مكة مذهب و لأهل الشام مذهب بل ونفس الآئمة الأربعة أصبح لهم أصحاب يدرسون و يُدرسون على طريقتهم منذ المائة الثانية حتى كان لبعض الأقطار نظاما قضائيا ألا يعين في القضاء إلا من كان على مذهب فلان لا يقضى إلا به.

 

أخبار ذات صلة

صحبت الشيخ عمر قبل السجن وعرفت عنه ما ظننت به أني عرفته ولكنني لما عاشرته في السجن – قرابة السنوات الثلاث – عرفت فيه جوانب جديدة أدركت منها أن م ... المزيد

حاصر رسول الله صلى الله عليه وسلم يهود قريظة إحدى وعشرين ليلة ، فسألوه الصلح على ما صالح عليه إخوانهم من بني النضير على أن يسيروا إلى إخوانهم في أرض ا ... المزيد

إنّ إثارةَ المعارك التي تدور على المظاهر والشعارات والمسمَّيات وشَغْلَ المسلمين بها إنما هو مرضٌ من أمراض العقل المسلم المزمنة التي كان لها أثر كبي ... المزيد

البعض ينطلق من هذا السؤال ليبدأ في بيان أن الأدلة الشرعية لم تحرم الاختلاط، وإنما حرمت نحو الخلوة والنظر واللمس، ثم يشرع في بيان أن الاختلاط لا يستل ... المزيد

تعليقات