البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

مقتل القيادي بالنصرة "أبو فراس السوري" بغارة أمريكية

المحتوي الرئيسي


أبو فراس السوري القيادي بجبهة النصرة أبو فراس السوري القيادي بجبهة النصرة
  • الإسلاميون
    03/04/2016 07:17

أعلنت حسابات تابعة لجبهة النصرة، مقتل القيادي البارز والناطق الرسمى السابق باسم الجبهة، رضوان نموس "أبو فراس السوري"، بغارة أمريكية على معسكر لإعداد القادة  في ريف إدلب، مساء اليوم الأحد.

وأوضحت الحسابات التي تعود لعناصر من جبهة النصرة، أن "أبو فراس قُتل رفقة بعض أفراد التنظيم، يُعتقد أن نجله من بينهم أيضا".

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن "أبو فراس السوري الناطق الرسمي باسم جبهة النصرة ونجله وما لا يقل عن 20 عنصراً من تنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة وجهاديين من فصائل أخرى من جنسيات أوزبكية لقوا مصرعهم جراء استهداف طائرات حربية مقراً لجند الأقصى شرق قرية كفر جالس شمال غرب مدينة إدلب ونقطتين أخريين لجند الأقصى وجبهة النصرة بريف إدلب الشمالي".

ولم يتمكن المرصد حتى الآن من تحديد ما إذا كانت هذه الغارات روسية أو لسلاح الجو السوري.

من جانبه، ذكر موقع قناة الجزيرة أن القيادي في جبهة النصرة أبا فراس السوري قتل في غارة أميركية.

وذكر ناشطون مقربون من جبهة النصرة أن مقراً للجبهة بريف إدلب الشمالي تعرّض لقصف جوي من التحالف الدولي، مما أسفر عن مقتل أبي فراس مع ابنه وثمانية مقاتلين آخرين من النصرة.

وكان "أبو فراس السوري" المتحدث السابق لجبهة النصرة، هاجم في مقالاته الأخيرة، الهدنة مع النظام، وألمح في الكثير من المقالات إلى كفر فصائل معارضة شاركت في مؤتمر الرياض، ومؤتمر جنيف.

يشار إلى أن "أبو فراس السوري" (65) عاما أمضى عدة سنوات في الكلية الحربية بسوريا، ووصل إلى رتبة "ملازم"، قبل أن يُسرح من الخدمة على إثر حادثة المدفعية الشهيرة عام 1979.

وكان "أبو فراس" من الشخصيات البارزة في جماعة "الطليعة المقاتلة" المنبثقة عن جماعة الإخوان المسلمين في سوريا عام 1980.

وبعد ذهابه إلى أفغانستان قبيل مجزرة حماة الشهيرة، أشرف "أبو فراس السوري" على معسكرات التدريب للمقاتلين العرب، ومن ثم قام بإقناع العديد من شيوخ القبائل، والجماعات الإسلامية بحمل السلاح والتعاون مع "المجاهدين العرب" بقيادة أسامة بن لادن.

"أبو فراس السوري" وبعد أن مكث 23 عاما في أفغانستان، انتقل عام 2003 إلى اليمن، حيث بقي بعيدا عن الأضواء؛ لغاية انطلاق الثورة السورية عام 2011، وقدومه للانضمام إلى "جبهة النصرة"، حيث عُيّن في منصب المتحدث الرسمي، قبل أن يُعزل ويُعيّن مسؤولا للمعاهد الشرعية.

.

أخبار ذات صلة

الحمد لله ثم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن والاه​ ​،اللهم لا سهل إﻻ ما جعلته سهلا،​ ​رب اشرح لي ... المزيد

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله​ ​وصحبه وال ... المزيد

تعليقات