البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

مقاتلو "داعش" يخترق أسوار بغداد ويقتل 50 من "الحشد الشعبي"

المحتوي الرئيسي


مقاتلو "داعش" يخترق أسوار بغداد ويقتل 50 من "الحشد الشعبي"
  • الإسلاميون
    03/02/2015 01:06

هاجم تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) حاجز تفتيش لمليشيا "الحشد الشعبي" في قضاء سامراء في محافظة صلاح الدين، وأوقع عشرات القتلى والجرحى في صفوفه، تزامناً مع هجوم مباغت اخترق فيه أسوار بغداد الغربية، ما استدعى تحرك تعزيزات عسكرية كبيرة لصد الهجوم.

وأوضح مصدر أمنيأنّ "داعش هاجم منطقة إبراهيم بن علي من جهة مدينة الشعلة غربي بغداد، واشتبك مع العناصر الأمنية والحشد الشعبي"، لافتاً إلى أن "التنظيم استطاع أن يخترق المنطقة، ومن ثم سحب قطعاته".

وفي الوقت الذي لم يكشف فيه المصدر عن الخسائر التي سببها الهجوم، أشار إلى أن "قائد عمليات بغداد وقائد الفرقة السادسة تحركوا بصحبة تعزيزات كبيرة تجاه المنطقة".

في غضون ذلك، هاجم تنظيم "داعش" حاجزاً لـ"الحشد الشعبي"، يقع في منطقة "سور شناس" شمال سامراء ، عبر سيارة مفخخة يقودها انتحاري، ممّا أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى.

وقال مصدر أمني لـ"العربي الجديد"، إنّ "عناصر داعش هاجموا، عقب التفجير، المتبقين من عناصر الحشد الشعبي في الحاجز، واشتبكوا معهم"، مشيراً إلى أن "23 عنصراً من الحشد الشعبي قتلوا، فيما أصيب 27 آخرون على الأقل".

وتركز مليشيا "الحشد الشعبي" تواجدها في قضاء سامراء، الذي يتواجد فيه، أيضاً، قوات من الحرس الثوري الإيراني، خوفاً من تعرض المراقد المقدّسة بالنسبة للشيعة الموجودة في القضاء الى هجوم من "داعش".

 

أخبار ذات صلة

لاينبغي أن ننسى أن أرض لبنان جزء من الأرض المقدسة بالشام التي دنسها أكابر المجرمين،  والجريمة الكارثية في بيروت..متعددة الأطياف.. ومتنوعة الأطراف، وم ... المزيد

التقى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي برئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي، السبت، وقبل انطلاق مجلس شورى حركة ال ... المزيد

العامى أو طالب علم من الطبيعى أنه لا يُحسن الاجتهاد، وبالتالى فلا يجوز له أن يقول هذا الاجتهاد خطأ أو صواب، وإنما يقلد مجتهداً آخر في هذا، دون تعدٍ أو حد ... المزيد

يحدث اللبس ويستنكر البعض حينما نصف بعض الناس بأنهم يتبعون هذا النهج فى التفكير والتصورات ومناهج التغيير

 وقد يقول:

... المزيد

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد