البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

مفتي السعودية يندد باعتداءات روسيا على حلب بأسلحة فتاكة دون أي رادع دولي

المحتوي الرئيسي


مفتي السعودية يندد باعتداءات روسيا على حلب بأسلحة فتاكة دون أي رادع دولي
  • 17/11/2016 03:18

ندد مفتي عام السعودية، الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ، الأربعاء، باعتداءات روسيا على حلب السورية، التي تستخدم خلالها أسلحة فتاكة لتدمير المستشفيات والمدارس والمساكن وقتل المستضعفين، في ظل عدم وجود أي صاد لعدوانها أو أي رادع دولي لها.

وجدد الشيخ دعوته الى التجنيد الإجباري للشباب السعوديين في جيش بلاده "لكي يكونوا مستعدين إذا واجههم أي عدو من الأعداء".

كلام الشيخ، جاء خلال لقائه الأسبوعي الذي تبثه "إذاعة نداء الإسلام" من مكة المكرمة، نشرت مضمونه وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقال: "ها هي روسيا تضرب حلب ليل ونهار، بالأسلحة الفتاكة وتدمر البنيان والمستشفيات والمدارس والمساكن، وتقتل المستضعفين، ولا منكر عليها ومانع لها ولا صادا لعدوانها، ودون رادع دولي".

وشدد أن هذا الحال "يجسد صورة من صور غياب العدالة العالمية".

من جهة أخرى، أشاد الشيخ بتمرين "أمن العربي">الخليج العربي 1" الذي اختتم مساء الأربعاء في البحرين، معتبرا أنه يأتي "في سياق الأخذ بأسباب القوة لصيانة أمن الخليج المستهدف من الأعداء، والمحسود على اتحاده وخيراته، وعلى ما فيه من اقتصاد وأمن".

وقال إن "هذه التدريبات العسكرية أمرٌ ضروري لحماية الأمة وحماية مكتسباتها، في زمن كثرت فيه الخطوب وعظمت فيه الفتن والمصائب".

واختتمت دول العربي">الخليج العربي، الأربعاء، تمرينا مشتركا لأجهزتها الأمنية في البحرين، عقد للمرة الأولى بهدف التدريب على مواجهة "المخططات الإرهابية".

ونظم التمرين الأمني، خلال الفترة الممتدة بين 27 أكتوبر/تشرين أول الماضي، وحتى 16 نوفمبر/ تشرين الثاني.

في سياق آخر، جدد آل الشيخ دعوته الى التجنيد الإجباري للشباب السعوديين في جيش بلاده؛ "لكي يكونوا مستعدين إذا واجههم أي عدو من الأعداء".

يشار الى أن الشيخ كان قد دعا في أبريل/نيسان 2015 عقب أسابيع من انطلاق التحالف الدولي الذي تقودها السعودية في اليمن، إلى التجنيد الإجباري للشباب في بلاده.

وقال خلال إحدى خطب الجمعة إن "هذه الخطوة (التجنيد الإجباري) مهمة لشبابنا في دينهم ولحماية أوطانهم، حتى نكون على استعداد دائم لمواجهة الأعداء".

والخدمة العسكرية في السعودية غير إجبارية، حيث يتم التقدم لها طواعية من قبل الراغبين، ويتم تعيينهم من قبل الدولة، وفقا لنظام خدمة الأفراد في السعودية.

وكان الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، وزير الحرس الوطني السعودي، نفى في أغسطس/آب 2014، نية بلاده تطبيق التجنيد الإجباري بالجيش، مشيرا إلى أن هناك إقبالا كبيرا للالتحاق بالقطاع العسكري "بأعداد كافية وتفوق الاحتياج الفعلي".

 

أخبار ذات صلة

أصدرت القيادة العسكرية العليا لغرفة عمليات "جيش الفتح"، بيانا أكّدت فيه انتهاء المرحلة الأولى ... المزيد

 بث المكتب لحركة "أحرار الشام" الإسلامية شريط فيديو يظهر اقتحام مجموعة من دبابات المزيد

في رد مباشر من ثوار أحياء حلب الشرقية المحاصرة، على مطالب روسيا ومن خلفه النظا ... المزيد

تعليقات