البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

معهد واشنطن: تنظيم (الدولة) مكتف ذاتيا من التمويل منذ نشأته الأولى بالعراق

المحتوي الرئيسي


عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية
  • ماثيو ليفيت
    24/12/2015 09:46

تحت عنوان (تنظيم «الدولة الإسلامي">الإسلامية» مكتف ذاتياً من الناحية المالية) نشر (معهد واشنطن) مساهمة (ماثيو ليفيت) خلال جلسة حوار على مائدة مستديرة أقامتها شبكة "بي. بي. سي" البريطانية حول السؤال "هل المملكة العربية السعودية هي المسؤولة عن ظهور تنظيم «الدولة الإسلامي">الإسلامية»؟" ، طالع :
 
خلافاً للاعتقاد السائد، تشكل هبات المانحين الأثرياء حصةً صغيرةً نسبياً من مصادر تمويل تنظيم «الدولة الإسلامي">الإسلامية» الذي يُعرف اختصاراً بـ «داعش». 
 
إنّ تنظيم «داعش» مكتفٍ مالياً منذ سنوات، بما في ذلك خلال أيامه الأولى كـ تنظيم «القاعدة في العراق». ووفقاً لتقييم أمريكي أًجري في عام 2006، أسس تنظيم «القاعدة في العراق» حركة تتمتع بالاكتفاء الذاتي في العراق وتجمع ما بين 70 و 200 مليون دولار (أي ما بين 47 مليون و 134 مليون جنيه استرليني) سنوياً من خلال أنشطتها. 
 
وتشير وثائق تم الاستيلاء عليها من تنظيم «القاعدة في العراق» إلى أن "الهبات الخارجية شكّلت حصةً صغيرةً - لا تزيد عن 5% - من ميزانية التنظيم التشغيلية في الفترة الواقعة بين العامين 2005 و 2010".
 
واليوم، تتمثل مصادر التمويل الأساسية الخاصة بتنظيم «الدولة الإسلامي">الإسلامية» في تجارة النفط وغيرها من الأنشطة. 
 
وقد قامت وزارة الخزانة الأمريكية بتسمية عدد صغير من المانحين البارزين كممولين، إلا أنّ هؤلاء كانوا من الاستثناء للقاعدة. وقد قامت المملكة العربية السعودية بإلقاء القبض على عدة مئات من الأشخاص المشتبه في انتمائهم لتنظيم «الدولة»، بمن فيهم ممولين للتنظيم وفقاً لبعض التقارير، لكنّ الرياض لم تكشف عن الأرقام بالتفصيل.
 
وتُظهر بيانات استطلاعات الآراء الأخيرة أنّ نسبة الدعم المقدم لـ تنظيم «الدولة الإسلامي">الإسلامية» ضمن المملكة العربية السعودية تحوم حول 5%. 
 
وتقلق السلطات السعودية بشأن قدرة المتعاطفين مع التنظيم على جمع الأموال ونقلها عن طريق تحويلات نقدية يصعب تعقبها، وهي طريقة تقليدية يتبعها المانحون السعوديون. 
 
ويتمثل هاجس آخر بقيام تنظيم «الدولة الإسلامي">الإسلامية» بجمع التبرعات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من تقنيات التواصل. فقد أفادت السلطات السعودية أنّ جامعي التبرعات لصالح التنظيم قد ناشدوا المانحين عبر موقع "تويتر" وطلبوا منهم التواصل معهم عبر خدمة "سكايب".
 
وفي آذار/مارس، شاركت المملكة العربية السعودية إلى جانب الولايات المتحدة وإيطاليا في ترأس الاجتماع الافتتاحي لـ "مجموعة عمل مكافحة تمويل تنظيم «الدولة الإسلامي">الإسلامية»". وستلقى مجموعة العمل هذه دعماً هاماً من قمة وزراء المالية التي عُقدت مؤخراً على مستوى مجلس الأمن الدولي والتي ركزت على مكافحة تمويل التنظيم.
 
*ماثيو ليفيت هو مدير برنامج ستاين لمكافحة الإرهاب والاستخبارات في معهد واشنطن

أخبار ذات صلة

نشرت كتائب الشهيد عز الدين القسام،الذراع العسكرى لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الاثنين، ... المزيد

قالت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة إن الأجنحة العسكرية للفصائل ستوسع دائرة الاستهداف داخل العمق الإ ... المزيد

أكد المتحدث باسم كتائب عز الدين القسّام، الذراع المسلّح لحركة المقاومة الإسلامية"حماس"، أبو عب ... المزيد

تعليقات