البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

معالم المنحرفين عن مذاهب الأئمة الأربعة من أتباعهم:

المحتوي الرئيسي


معالم المنحرفين عن مذاهب الأئمة الأربعة من أتباعهم:
  • أبوقتادة الفلسطينى
    06/08/2018 06:31

في رسالة قيمة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تبحث في أسباب وصور ما وقع فيه من غلط من انتسب للأئمة الهداة ، وخاصة الحنابلة، ممن يجري على طريقة أحمد في الأصول، ثم جاء منه ما لا يجوز نسبته للإمام، وسبب وقوع هذا الخطأ منهم.

هذه الرسالة في الجزء العشرين من مجموع الفتاوى، في أقل من أربع صفحات(١٨٤-١٨٧)، جمع فيها الشيخ رحمه الله معالم وأسباب هذا الإنحراف، ولأن الحال قديماً هو الحال اليوم في هذا الباب فمن الخير نشرها والتنويه بها، ليعلم طالب العلم مواطن صوابه من خطئه، وليعلم خطأ كثير مما عليه البعض من هذا الإنتساب.

ومع اختصارها في كلام الإمام، إلا أني سآتي على رؤوس الأقلام من هذه الصور والأسباب التي ذكرها، والرسالة وإن بدت عام لكل أئمة المذاهب ومن انتسب إليهم وأخطأ عليهم، إلا أنها تتحدث عن الحنبلة أصالة والبقية تبعاً.

يقول الإمام: المنحرفون من أتباع الأئمة في الأصول والفروع(...) المنتسبين إلى أحمد وغير أحمد، انحرافهم أنواع:

أحدها: قول لم يقله الإمام، ولا أحد من المعروفين من أصحابه بالعلم....

الثاني:قول قاله بعض علماء أصحابه وغلط فيه، ... ورواية أحاديث ضعيفة يحتج فيها بالسنة في الصفات والقدر والقرآن والفضائل، ونحو ذلك.

الثالث:قول قاله الإمام فزيد عليه قدراً أو نوعاً،كتكفيره نوعاً من أهل البدع كالجهمية، فيجعل البدع نوعاً واحداً حتى يدخل فيه المرجئة والقدرية، أو ذمه لأصحاب الرأي بمخالفة الحديث والإرجاء فيخرج ذلك إلى التكفير واللعن، أو رده لشهادة الداعية وروايته، وغير الداعية في البدع الغليظة، فيعتقد رد خبرهم مطلقاً،مع نصوصه الصرائح بخلافه، وكخروج من خرج في بعض الصفات إلى زيادة في التشبيه.

الرابع:أن يفهم من كلامه مالم يرده، أو ينقل عنه مالم يقله.

الخامس:أن يجعل كلامه عاماً أو مطلقاً وليس كذلك، ثم قد يكون في اللفظ إطلاق أو عموم فيكون لهم فيه بعض العذر، وقد لا يكون كإطلاقه تكفير الجهمية الخلقية، مع أنه مشروط بشروط انتفت فيمن ترحم عليه من الذين امتحنوه، وهم رؤوس الجهمية.

السادس: أن يكون عنه في المسألة اختلاف فيتمسكون بالقول المرجوح.

 

السابع:أن لا يكون قد قال أو نقل عنه ما يزيل شبهتهم مع كون اللفظ محتملاً لها.

الثامن: أن يكون قوله مشتملاً على خطأ.

ثم قال: فالوجوه الستة تبين من مذهبه نفسه أنهم خالفوه، وهو الحق.

والسابع:خالفوا الحق وإن لم يعرف مذهبه نفياً وإثباتاً.

والثامن:خالفوا الحق، وإن وافقوا مذهبه.

ثم قال:وفي الحنبلية أيضاً مبتدعة، وإن كانت في غيرهم أكثر.

وبدعتهم غالباً في زيادة الإثبات في حق الله.

وفي زيادة الإنكار على مخالفيهم بالتكفير وغيره.

.......

وأما بدعة غيرهم فقد تكون أشد من بدعة مبتدعيهم في زيادة الإثبات والإنكار،وقد تكون في النفي، وهو الأغلب...

وأما زيادة الإنكار من غيرهم على المخالف من تكفير وتفسيق فكثير.

انتهى المراد.

قلت: من تأمل كلام الإمام رحمه الله علم أن لكل انحراف وارثين، وأن أصول الشر في كل زمان واحدة.

وهذا الكلام يحتاج لشرح تمثيلي لمن لا خبرة له بكلام السابقين، وأما طالب العلم فعالم به تفسيراً وتمثيلاً.

والحمد لله رب العالمين.

 

أخبار ذات صلة

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ، وبعد :

فمن المعلوم لدى أهل العلم ... المزيد

مع حالة الانكسار العربي وانخراط مصر والسعودية في صفقة القرن، ازدادت وتيرة الاقتحامات التي يتعرض لها المسجد الأقصى، ودخول المستوطنين اليهود الحرم ف ... المزيد

سعةُ الاطلاع كالحفظ تمامًا، ليست هي الفقه (الفهم العميق)، ولا هي القدرة على الربط المبدع بين المعلومات، فقد يكون المرءُ واسعَ الاطلاع، لكنه ضعيفُ ال ... المزيد

ليست معجزة بالتعريف الشرعي للمعجزات، فتلك لا تكون إلا للأنبياء، ولا كرامة من الكرامات التي يختص بها الأولياء الصالحون، فلست منهم ولا من طبقتهم (وإن ... المزيد

تعليقات