البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

مظاهرات الأكراد حلقة من حلقات الصراع بين حزب "الدعوة الحرة" الإسلامي و"العمال الكردستاني"

المحتوي الرئيسي


مظاهرات الأكراد حلقة من حلقات الصراع بين حزب
  • سمير العركى
    08/10/2014 04:33

تعليقا على المظاهرات الكردية التي اندلعت فى مدن تركيا على خلفية أحداث مدينة "عين العرب" السورية ، كتب (سمير العركي) وهو صحفى مصري مقيم فى تركيا ، يقول:   "بالنسبة لأحداث التخريب التى قام بها بعض الأكراد أمس فى العديد من المدن التركية والتى أسفرت عن وقوع ما يقرب من 16 قتيلاً تحتاج إلى بعض التفصيل حسب ما توفر لدى من معلومات :  - ليس كل الأكراد متورطين فى هذه الأحداث بل المتورطون أتباع حزب العمال الكردستانى الشيوعى pkk وهؤلاء إما شيوعيون أو علويون . - حتى الآن عرفت أن ستة من القتلى ينتمون إلى حزب الدعوة وهو حزب كردى ولكنه إسلامى قام أتباع حزب العمال باقتحام مقر الحزب فى ديار بكر كما اقتحموا منازل هؤلاء الأخوة وقتلوا منهم ستة رغم انهم أكراد مثلهم ولكنهم يتهمونهم بأنهم مثل داعش وهناك حالات إصابتها خطيرة فى المستشفيات . - فى اتصال لى مع أحد الأخوة من حزب الدعوة الكردى أخبرنى أن هؤلاء يستهدفون الملتحين والمنتقبات والمحجبات وأن من يتولى كبر هذه الجريمة أعضاء حزب العمال الفارين من عين العرب . - حزب العمال الكردستانى يبدو أنه جن جنونه من قرب سقوط عين العرب إذ إن هذه المدينة كانت بمثابة قاعدته الأهم على مدار عشرات السنين وكان ينطلق منها فى حرب الدولة التركية . - يبدو أيضا أن قرب سقوط عين العرب أصاب بعض الدول بالجنون فإيران جن جنونها وتندد بشدة وتتهم تركيا بدعم تنظيم الدولة وكذلك سوريا وأمريكا . - يبدو أننا أمام مباراة فى غاية السخونة يديرها لاعبون محترفون ونتيجتها ستعيد تشكيل واقع جديد . وهذه ليست المواجهات الأولى بين حزب الدعوة الحرة الإسلامي الكردي وبين حزب العمال الكردستاني وهو حزب شيوعي علماني معروف وله جناح مسلح. ففى العام الماضي 2013 نظم حزب الدعوة مظاهرات حاشدة فى المدن والمحافظات التركية حيث أدان فيها اعتداءات ما وصفها ب "عصابات حزب العمال الكردستاني" ضد مقراته والحملة الإعلامية المشوهة التي أطلقها الكردستاني ضد مؤسسات المجتمع المدني الإسلامي في المناطق الكردية بتركيا. وتجمع عشرات الالاف في مختلف المدن والمحافظات (اضنا, دياربكر, باطمان , فان, اسطنبول, بنغول, ماردين ...) في تركيا تنديدا باعتداءات عصابات الكردستاني وتشويه وسائل الإعلام التابعة له والاعمال الاستفزازية التي يقومون بها وحمل المحتجون لافتات ورفعوا هتافات تندد باعتداءات الكردستاني.  وأكد حزب الدعوة الحرة في البيانات الختامية انه سينئي بنفسه عن العنف رغم استفزازات عصابات الكردستاني المستمرة منذ تأسيسه وسوف يمضي قدما في ممارسة اعماله السياسية ومواصلة حملته من اجل الانتخابات المحلية. واعلن حزب الدعوة الحرة من خلال هذه التجمعات ان الاستفزازت والاعتداءات التي تقوم بها عصابات الكردستني ضده لا تزيده الا عزما وتلاحما وانها تساعد على نحو كبير في اظهار الصورة الحقيقية للكردستاني الذي يزعم انه يناضل من اجل حقوق الشعب الكردي وهو يسعي في حقيقة الامر لفرض فكرته المنتنة على الشعب ويقدم نفسه كممثل وحيد للشعب الكردي الا ان اللعبة قد انتهت وبدى للجميع سواء في الداخل ام في الخارج بان حزب الدعوة الحرة بات لاعبا اساسيا في المناطق الكردية بتركيا.  *المصدر: الإسلاميون 

أخبار ذات صلة

-قليل من العلماء هم من يصدح بالحق، وقليل من هذا القليل مَن يُقارع الطغاة والظلمة وجها لوجه، وما سمع الناس عن عالِم واجه الباطل بلسانه ويده إلا بما فعله المزيد

ولو نظرت لشخصك أنت ثم سألت نفسك سؤالاً: ماذا قدمت لمن تتعامل معهم حتى يذكرونك عندما يفتقدونك سواء بالغياب أو الوفاة؟!

هل المرح والضحك ... المزيد

- أنهم جزء من الأمة التي تتكون  منهم ومن غيرهم.

..

- أن تنوع الحركة الإسلامية لا يعني انقسامها انقسام  تضاد . المزيد

ينظر إلى مصادر هويتك ثم يعمل على تفريغها من الداخل ثم يقدم لك من خلال المصادر المفرغة هوية جديدة تختلف بشكل يسير عن الماضية ولا تمانع التغريب من الداخل، ... المزيد