البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

مصر.. وفاة معتقل بقضية "أنصار بيت المقدس" في سجن العقرب

المحتوي الرئيسي


مصر.. وفاة معتقل بقضية
  • الإسلاميون-وكالات
    29/10/2015 02:47

توفي سجين سياسي، متهم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أنصار بيت المقدس"، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، داخل مقر احتجازه بسجن العقرب (شديد الحراسة)، جنوب القاهرة، متأثرًا بمرضه، حسب مصادر مقربة من أسرته وأخرى سلفية.
 
وفي تصريحات نقلتها وكالة "الأناضول"، قال المصدر (فضَّل عدم ذكر اسمه) إن "محمد السعيد المتهم في قضية أنصار بيت المقدس، توفي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، بمحبسه بسجن العقرب، نتيجةً للإهمال الطبي".
 
وأشار إلى أنه "كان مريضًا بفشل في الكبد ودوالٍ في المريء واستسقاء البطن، ولا يستطيع قضاء حاجته منفردًا".
 
وأضاف أن "المتوفى متزوج ولديه سبعة أطفال، وكان قد طلب العلاج وهو داخل السجن أكثر من مرة إلا أن طلبه قوبل بالرفض، حتى تدهورت حالته وتوفي متأثرًا بمرضه".
 
وأكدت مصادر سلفية (رفضت ذكر اسمها) الواقعة، قائلة إن "المتوفى كان مشهورًا باسم (أبو خالد)، ومقيم بحي المطرية بمحافظة القاهرة، ويبلغ من العمر 47 عامًا".
 
وتوجه السلطات المصرية لـ 200، في القضية المعروفة إعلاميًا "تنظيم أنصار بيت المقدس"، اتهامات بالتورط في "تنفيذ 51 عملية إرهابية داخل البلاد منذ الإطاحة بـ"محمد مرسي" أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر.
 
وأُحيل المتهمون إلى محكمة جنايات القاهرة بقرار من النائب العام السابق المستشار "هشام بركات" في مايو/ آيار 2014، وتضمن قرار الاتهام حينها "ارتكاب 51 جريمة إرهابية كان من بينها جرائم قتل 40 من قوات الشرطة و 15 مواطنًا و 348 مصابًا".
 
ولم يتسن الحصول على رد فوري من مصادر أمنية بوزارة الداخلية أو مصادر محايدة للتعليق على الواقعة.
 
كما لم تصدر السلطات أي بيانات رسمية تشير حتى الآن إلى وفاة السجين السياسي.
 
ويشار إلى أن مقار الاحتجاز في مصر، شهدت خلال أكثر من عامين، وفاة 37 معارضًا للسلطات الحالية، بينهم سياسيون بارزون، نتاج "إهمال طبي"، في 17 سجنًا وأقسامًا للشرطة، بحسب رصد قامت به وكالة الأناضول، خلال الفترة منذ 3 يوليو/ تموز 2013، وحتى 13 أغسطس/آب الجاري، استنادًا إلى مصادرها، وتقارير حقوقية غير حكومية.
 
بعض ذوي هؤلاء المتوفين، ومحاموهم، وتقارير حقوقية توجه أصابع الاتهام، إلى الإهمال الطبي، ومنع السلطات الأمنية الأدوية عنهم.
 
وعادة ما ترفض اللأجهزة الأمنية بمصر اتهامات معارضين للسلطات المصرية بالإهمال الطبي، وتقول إنها "توفر كامل الرعاية الكاملة لهم داخل أقسام الشرطة والسجون" .

أخبار ذات صلة

تنحدر من أسرة عريقة,كان منها نواب برلمان وإعلاميون وضباط جيش كبار كانوا مثالاً للشجاعة والعسكرية الفذة أمثال الشهيد /أحمد عبود الزمر بطل حرب أكتو ... المزيد

تصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نتيجة الانتخابات الرئاسية بنسبة تزيد عن 52% بعد فرز غالبية ... المزيد

لفضيلة الشيخ الشعراوى رأى فى حشر الحيوانات يحسن أن نعرفه ونناقشه. وقد عرض رأيه هذا عند تناوله للآية التالية: "وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَل ... المزيد

الإخوان لا يحتاجون ثورة :

لولا انتفاضة يناير - كان الإخوان يحكمون مصر اليوم.

على مر الشهور الت ... المزيد

الذين يصرون على اختصار الشريعة واختزالها في إقامة حدود العقوبات، التي تمثل شُعبة واحدة من شُعَب الإيمان البِضع وسبعين ؛ هؤلاء جهلوا أو تجاهلوا أن (ح ... المزيد

تعليقات