البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

مرشد الإخوان في رسالة مُسربة من سجنه: انتظروا الجائزة..ليست لمصر وحدها بل للعالم الإسلامي

المحتوي الرئيسي


مرشد الإخوان في رسالة مُسربة من سجنه: انتظروا الجائزة..ليست لمصر وحدها بل للعالم الإسلامي
  • الإسلاميون
    09/02/2017 06:59

قال الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إن الجائزة التي ينتظرها ليست لمصر وحدها، بل للعام الإسلامي أجمع، وأوصى الإخوان في رساله مسربة له من داخل محبسه بالصبر والتقوى.

وجاء نص رسالته التي نشرها موقع «المصريون»:« رب العزة تبارك وتعالى يناديكم:﴿ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ ﴾، وستجدونه مكتوبة في المصحف بها “واو” غير منطوقة، ويقول سبحانه:﴿سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ ﴾، فهذه مواراة تحقق المفاجأة.

ويقول سبحانه:﴿ وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ﴾، ويقول تعالى:﴿ وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ الله بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ ﴾.

وتابع :« أوصيكم إخواني وأخواتي بالصبر والتقوى، واعلموا أن النصر ملازم للصبر، ولا يأتي إلا بعده، فالنصر مع الصبر والفرج مع الكرب … ونحن نعيش حالة نصر وفرج رغم وجود الصبر والكرب، ونعيش حالة اليسر رغم وجود العسر».

ومضى مرشد الإخوان بالقول :« انظر إلى قلبك وروحك، وإلى قلوب إخوانك، وإلى قلوب أهلك، وإلى قلوب الصالحين في كل بقاع الدنيا، ستجدهم ساكنين مطمئنين في يقين، لا يقدر على إدخاله القلوب إلا الله عز وجل».

وتابع :« انظروا الى أمنا هاجر، وما كان في قلبها من يقين يدفعها إلى العمل الدؤوب، والأخذ بالأسباب والتوكل على رب الأسباب، وليس إلى التواكل، وقالت: ” إن الله لن يضيعنا “، فهذا هو حسن الظن بالله الذي نتعلمه منها، فكانت الجائزة التي تأتى بعد الأخذ بالأسباب فرجاً وبركةً على الأمة الإسلامية كلها».

 وأضاف «بديع» :« واليوم أيها الإخوة والأخوات … إن الجائزة التي ننتظرها ليست لمصر وحدها، بل للعالم الإسلامي أجمع.. يقول تعالى:﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾.

واختتم كلامه في رسالته موجهًا حديثه لجماعته قائلًا :« أيها الإخوان.. التزموا بأوامر قادتكم، وإياكم أن تسمعوا لمثيري الفتنة، فالله حافظكم وناصركم، ثبتنا الله وإياكم حتى يميتنا وهو راضٍ عنا، غير خزايا ولا مفتونين، ولا مبدلين ولا مغيرين..والله أكبر ولله الحمد».

 

أخبار ذات صلة

يناقش مستشارو الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراراً يهدف إلى تصنيف جماعة المزيد

أحسن اتحاد المنظمات الإسلامية بأوروبا صنعا عندما أعلن في هذا الأسبوع القرار الحكيم الذي تأخر كثيرا، بعدم وجود ... المزيد

قال بيان للبيت الأبيض إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الأمريكي دونالد ترامب أجريا اتصالا هاتفيا، تحدثا من خلاله عن عدة مواضيع، ... المزيد

ندد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب "مصر القوية" المعارض، والمرشح السابق في انتخابات الرئاسة ال المزيد

تعليقات